• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

تتبناها دار الكتب الوطنية

مبادرة لنشر العلم والثقافة بين المعاقين في مراكز التأهيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

أحمد السعداوي

تجربة جديدة ومميزة شهدها مجال التعامل مع الإعاقة، تمثلت في مبادرة مكتبة أطفال البطين التابعة لدار الكتب الوطنية، حين اتخذت المكتبة منحىً جديداً في جهود إدماج المعاقين، في الأنشطة الثقافية والعلمية التي تمارسها المكتبة، عبر القيام بزيارات إلى مراكز المعاقين داخل أبوظبي من أجل توصيل رسالة المكتبة في نشر العلم والثقافة بين كافة فئات المجتمع ومنهم ذوو الاحتياجات.

قالت سالمة خميس الرزيقي الأخصائية في مكتبة أطفال البطين، إن المكتبة ومنذ افتتاحها عام 2009، وهي تسعى إلى تفعيل دورها في المجتمع الخارجي سواء طلاب المدارس أو منتسبي مركز ذوي الاحتياجات الخاصة التي تتولى عملية تأهيلهم، ومن ذلك جاءت البادرة التي قمنا بها وتمثلت في زيارة لأحد مراكز ذوي الاحتياجات في أبوظبي.

أداء حركي

ومن خلال هذه الزيارة سنختار مجموعة من القصص وسنقدمها للأطفال بشكل جديد من خلال تحويلها إلى أداء حركي حتى نستطيع توصيل الرسالة ونجعل هذه الحركة مصحوبة بأداء صوتي وموسيقات في الخلفية ما يجعل من سرد القصص بهذه الطريقة عملية مشوقة وفي ذات الوقت تتناسب مع ظروفهم الصحية ومن خلال هذه الزيارة وسرد القصص نهدف إلى ترسيخ وتحقيق مجموعة من الأهداف، منها: منح المعاق الثقة بالذات وتكريس قيم اجتماعية من خلال تعويده على القيام بسرد القصص بنفس أخلاقية مثل التعاون والفوائد التي يتم تحصيلها من وراء هذا التعاون، تكريس قيم تراثية لا تقتصر فقط على الإمارات بل المنطقة العربية كلها، فضلاً عن تطعيمهم بكمية كبيرة من المعلومات العامة التي تفيدهم في حياتهم بشكل عملي، ومن خلال القصص نسعى لتحقيق هدف تعليمي وتربوي وإجراء عمليات تعديل سلوك بما يتناسب مع أهداف مراكز تأهيل ذوي الاحتياجات الذين يتطلبون أساليب معينة والتنوع في أساليب التوجيه ونحن في المكتبة نتعامل مع شرائح عمرية متباينة وكل منها لهم أنشطة ومجموعات قصصية تتناسب مع أعمارهم.

تنمية المواهب

إلى ذلك أوضحت الزريقي أن زيارة مكتبة الأطفال لمركز تنمية المواهب تضمنت عمل مسرح عرائس لطلاب المركز الصغار من سن 4 إلى 6 سنوات تعرف خلالها الأطفال على بعض الشخصيات وما تقوم به من سلوكيات جيدة، ثم قام مشرفو المكتبة بعمل جولة في أقسام وصفوف المركز تعرفوا خلالها على أقسام المركز وطبيعة الخدمات التى يقدمها المركز، ومنها قسم التأهيل المهني الذي احتوى منتجات مدهشة للأطفال مثل اللوحات الفنية أو منتجات التريكو والنول، والمنتجات الخزفية والطباعة، بعد ذلك قام مشرفو المكتبة بسرد قصة بسيطة لطلاب المركز من الفئة العمرية (7- 15) وتضمنت التعرف على بعض الشخصيات والمفاهيم والأشياء من البيئة المحيطة وتضمنت أيضا تلوين بعض الأشكال والرسومات الفنية. كما تضمن اللقاء مشاهده واستماع الزوار لبعض من مهارات الطلاب في حفظ بعض سور القرآن وبعض الأحاديث الشريفة وبعض الأناشيد التى نالت إعجابهم وتقديرهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا