• الجمعة 22 ربيع الآخر 1438هـ - 20 يناير 2017م

بحث مع علي بن تميم دور الإعلام التنويري

السويدي يوقع اتفاقية مع «كونستانتينوس كارمانليس للديمقراطية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

أبوظبي(الاتحاد)

استقبل الدكتور جمال سند السويدي، في مكتبه، رودي كراتسا، رئيسة معهد كونستانتينوس كارمانليس للديمقراطية في اليونان، نائبة رئيس البرلمان الأوروبي سابقاً، التي أعربت عن سعادتها بلقاء الدكتور جمال سند السويدي، وبوجودها في «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، الذي يلعب دوراً مهماً على الساحتين البحثية والفكرية، محلياً وإقليمياً ودولياً. وفي هذا الإطار، وقَّع الدكتور جمال سند السويدي ورودي كراتسا اتفاقية تعاون علمي بين «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» و«معهد كونستانتينوس كارمانليس للديمقراطية»، وذلك من أجل دعم التعاون المشترك بين الجانبين وتعميقه، بما يساعدهما على تحقيق رغبتهما في العمل معاً لوضع رؤى وسياسات واستراتيجيات تساعد على مواجهة التحديات التي تواجه مختلف دول العالم.

على جانب آخر، استقبل الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أمس في مكتبه بمقر المركز، الدكتور علي بن تميم، رئيس تحرير «موقع 24» الإخباري. وفي بداية اللقاء رحَّب الدكتور جمال سند السويدي بالدكتور علي بن تميم، معرباً عن سروره بهذه الزيارة الكريمة، مشيداً بالجهود التي يبذلها الدكتور علي بن تميم في إدارة «موقع 24»، الذي يلعب دوراً مهماً على الساحة الإعلامية في نشر الفكر الواعي والمستنير، بينما عبَّر الدكتور علي بن تميم عن شكره لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وأكد سروره البالغ بوجوده في «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، مشدِّداً على أهمية جهود الدكتور جمال سند السويدي في إدارة المركز، الذي يُعَدُّ صرحاً علمياً بحثياً، ليس في دولة الإمارات العربية المتحدة فقط، وإنما في المنطقة العربية والعالم، وكذلك في دعم المؤسسات الإعلامية والإعلاميين في الدولة، منوِّهاً إلى إسهامات سعادته العلمية والفكرية الثرية والمهمَّة، التي تتفاعل مع أكثر القضايا السياسية والاستراتيجية أهميةً بالنسبة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم. وبحث الدكتور جمال سند السويدي والدكتور علي بن تميم، خلال اللقاء، الكثير من القضايا، وعلى رأسها دور الإعلام في التفاعل مع الأحداث التي تشهدها المنطقة والعالم، وكيف يكون الإعلام أداة بنَّاءة وإيجابية قادرة على نشر المعرفة والثقافة التنويريَّة المعتدلة في المجتمع، كما تمت مناقشة سبل تطوير التعاون وتعزيزه بين «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة» و«موقع 24» الإخباري، بما يصب في مصلحة جهود التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، خاصة في المجالات التي تقع ضمن الاهتمام المشترك بين الجهتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض