• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حشود تقتل امرأة ظنا أنها انتحارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مارس 2015

أ ف ب

اعتدت حشود من الناس في شمال شرق نيجيريا على امرأة بالضرب معتقدين أنها انتحارية تستعد لتنفيذ اعتداء لحساب مجموعة بوكو حرام الإرهابية.

وتؤكد هذه الحالة المخاوف الناجمة عن تزايد الاعتداءات الانتحارية التي تنفذها نساء لحساب الإرهابيين في أكبر بلد افريقي من حيث عدد السكان.

وكشفت الشرطة، اليوم الأربعاء، أن المرأة لم تكن انتحارية بل كانت مختلة عقليا.

وكانت هذه المرأة، وتدعى ثابتة هارونا التي تبلغ الثالثة والثلاثين من العمر، كما تفيد معلومات كشفت عنها والدتها، تعرضت للضرب حتى الموت ثم أحرقت الأحد في مدينة بوشي بعدما رفضت الخضوع لتفتيش أمني على مدخل أحد الأسواق.

ومنذ أشهر، تلجأ بوكو حرام الإرهابية إلى الاستعانة بنساء وفتيات صغيرات، لتنفيذ اعتداءات انتحارية ضد أهداف حيث من السهل ارتكاب مجزرة كمحطات الحافلات أو الأسواق.

لكن المتحدث باسم شرطة ولاية بوشي هارونا محمد قال إن هذه المرأة التي قتلت الأحد لم تكن انتحارية. وأكد هارونا "كل تحقيقاتنا تثبت أن هذه المرأة كانت مصابة بمرض عقلي وأنها لم تكن تنوي القيام باعتداء انتحاري".

وأضاف "بصفتنا عناصر في قوات الأمن، لا ننوي ترك الناس يفرضون العدالة بأنفسهم". وقال "نتابع تحقيقنا، وما إن نعتقل منفذي هذا الاعتداء، سنحيلهم إلى القضاء".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا