• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السفير المصرى: دعم الإمارات أسهم في دعم ثورة 30يونيو وزاد من قدرتها علي محاربة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

و ا م

اكد سعادة ايهاب حمودة السفير المصرى لدى الدولة ان الموقف القوى لدولة الإمارات والداعم لمصر بلا حدود في ثورة 30 يونيو أسهم بشكل ملموس في دعم الثورة وتثبيت أركانها وزاد من قدرة الدولة المصرية على الصمود أمام التحديات الخارجية والداخلية خاصة في محاربة الإرهاب.

جاء ذلك خلال اللقاء الصحفى الذى اعده المستشار الاعلامى بالسفارة المصرية بابوظبى شعيب عبد الفتاح مساء امس بمقر السفارة.

واضاف سعادته " أشعر بفخر كبير لكونى سفيرا لمصر فى دولة الامارات تلك الدولة التى اصبحت نموذجا مجسدا لنهضة وتقدم الشعوب فى زمن قياسى وايضا لسياساتها الحكيمة والرشيدة التى جعلت منها اليوم احدى الدول الفاعلة والمؤثرة على مجريات السياسات والأحداث والقضايا فى المحيطين الاقليمى والدولى".

وقال ان العلاقات المصرية الاماراتية تمر حاليا بمرحلة من اهم مراحلها التاريخية نظرا لما يتعرض له البلدان من تحديات مشتركة اهمها على الاطلاق تحدى الارهاب الأسود الذى يهدف الى تقويض امن واستقرار وسلام دول المنطقة وهو الأمر الذى يحتم علينا جميعا الوقوف كتفا بكتف وفى خندق واحد للعمل على دحر هذا الارهاب وبتر اذنابه فى كل مكان واى زمان.

واضاف " للتاريخ فقد أسهم الموقف القوى لدولة الإمارات والداعم لمصر بلا حدود في ثورة 30 يونيو بشكل ملموس في دعم الثورة وتثبيت أركانها وكذلك على قدرة الدولة المصرية على الصمود أمام التحديات الخارجية والداخلية وقدرتها ايضا على محاربة الإرهاب.. كما ان الامارات كانت اول دولة توقع اتفاقا اطاريا مع مصر بعد الثورة وتكفلت فيه بدعم مصر بمبلغ 9 ر4 مليار دولار.. كل ذلك جعل مستقبل العلاقات بين البلدين قائما على أسس استراتيجية راسخة تؤكد المصير المشترك والمصلحة الواحدة وتضمن كذلك تعاون البلدين فى العمل على أمن واستقرار وسلامة المنطقة ونشر السلام فى ارجاء العالم .. كما أود أن أشير هنا الى أن المناورات العسكرية المشتركة بين مصر والامارات هى اضافة نوعية فى مسيرة العلاقات بين البلدين وهو ما يؤكد ان أمن دول الخليج على رأس اوليات الأمن القومى المصرى انطلاقا من كون المصلحة مشتركة والمصير واحد".

وقال سعادته " ان الوضع الاقتصادى المتأزم هو من أصعب تحديات مصر حاليا وفى المستقبل ويدرك الجميع ان الاستثمار العربى خصوصا هو الذى سيشكل قاطرة قوية لنهضة الاقتصاد المصرى واحداث تنمية حقيقية ومن هنا كان حرص الدول العربية الشقيقة على دعم مصر اقتصاديا فى هذه الظروف وتأتى دولة الامارات على رأس هذه الدول التى تعمل على ضخ استثمارات ضخمة فى مصر فى المستقبل فهناك الكثير من المشروعات والاستثمارات لشركات اماراتية كبرى فى مصر وبتوجيه وحرص خاص من القيادة في الإمارات تم يوم الاحد الماضي توقيع اتفاق تاريخي بين وزارة الدفاع المصرية وشركة ارابتك الاماراتية لإنشاء مليون وحدة سكنية بقيمة 40 مليار دولار / 280 مليار جنيه مصري. / وهو ما يعد أكبر مشروع اسكانى فى العالم العربى يقام فى صورة مجمعات سكنية كاملة في 13 موقعا فى مصر وهى مدينة العبور والعاشر من رمضان وبدر والإخلاص ومدينة برج العرب الجديدة بالاسكندرية وفي مدينة السادات بالمنوفية والفيوم الجديدة وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر على ان تبدأ أعمال الإنشاء في الربع الثالث من العام الجاري على يبدأ تسليم الوحدات الأولى في بداية 2017 ليكون تسليم المواقع والبيوت الجديدة في 2020.

واضاف ان مجموعة الفطيم الإماراتية بصدد إنشاء 5 مراكز تجارية كبرى بإستثمارات تصل إلى حوالى 16ر5 مليار جنيه خلال السنوات الخمس المقبلة تتضمن إنشاء 4 مولات تجارية فى مناطق السادس من أكتوبر وألماظة والمعادى والأسكندرية بإستثمارات 11ر3 مليار جنيه وتتيح حوالى 38 ألف فرصة عمل مباشرة بالإضافة إلى المشروع الخامس والذى يتضمن إنشاء 32 متجرا "هايبر ماركت" بإستثمارات 5ر2 مليار جنيه ويتيح حوالى 4500 فرصة عمل مباشرة .. وفى فبراير الماضى اعلان شركة دانة غاز فى مصر عن توقيع اتفاقية امتياز القطاع رقم 6 من منطقة امتياز حقل شمال العريش البحري والتي تقع شرق ي منطقة دلتا النيل ضمن مساحة جغرافية تبلغ 2,980 كيلو متر مربع وذلك عقب فوزها بجولة مناقصات كانت قد تم ت في أبريل الماضي حيث تعد منطقة امتياز حقل شمال العريش البحري أول حقل بحري تفوز به دانة غاز في مصر ويتراوح عمق الحقل ما بين 20 متر إلى 1,000 متر.

وقال سعادته ان شركة إعمار مصر التي تتولى إنشاء ثلاثة مشروعات عقارية كبرى في مصر وقعت بروتوكولا مع وزارات الدفاع والاستثمار والإدارة المحلية ومحافظة القاهرة وشركة النصر للإسكان والتعمير لبدء العمل في مشروع إعمار سكوير بأب تاون كايرو -أحد أكبر مشروعات شركة إعمار بمصر- ويشمل المشروع أكبر مركز تجاري وإداري وسكني مفتوح في القاهرة وتصل استثماراته إلى 6 مليارات جنيه ويوفر خلال فترة إنشائه 5 آلاف فرصة عمل وأكثر من 15 ألفا عند اكتماله.

واوضح أن الاستثمار الإماراتي يحتل المركز الثالث في قائمة الاستثمارات الخارجية في مصر حيث تتخطى قيمة رؤوس الأموال الاستثمارية الإمارتية 4ر5 مليار دولار بفضل العلاقات الأخوية والتاريخية العميقة التي تتمتع بها البلدان كما ان الاستثمارات الإماراتية مرشحة للنمو بقوة الفترة المقبلة .. أما عن عدد الشركات الإماراتية داخل مصر فيبلغ نحو 638 شركة تتنوع ما بين القطاعات المالية والسياحية والخدمية والصناعية ويتركز أغلبها في القطاعات العقارية.

     
 

يارب

الله يديم المحبة بينهم يارب العالمين

فاطمة | 2014-09-11

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض