• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

طهران تستدعي سفير النمسا والهند تخفض واردات النفط الإيراني

خامنئي يطالب الحكومة الإيرانية بانتهاج سياسة «الاقتصاد المقاوم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

أحمد سعيد، وكالات (عواصم) - دعا مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أمس حكومة بلاده، إلى انتهاج سياسات «الاقتصاد المقاوم» كإجراء حیوي طویل الأمد، مؤكدا أنه يلبي أهداف النظام السياسي الإيراني فی المجال الاقتصادي. بينما استدعت طهران سفير النمسا لديها بسبب «استغلال الدبلوماسية للقاء عدد من ذوي السوابق السيئة في سفارته بطهران». وقالت مصادر في الحكومة الهندية إنه يتعين على الهند خفض واردات النفط الإيراني بنحو الثلثين عن مستويات الربع الأول بعد أن طلبت الولايات المتحدة الحفاظ على حجم الشحنات عند نفس مستواها في نهاية 2013.

ودعا خامنئي لدى استقباله أمس حشدا من مسؤولي الأجهزة التنفيذية والتشريعية والقضائية ومختلف المراكز والمؤسسات الدينية والرقابية والاقتصادية والعلمية والإعلامية في إيران، إلى ضرورة توضيح خصائص وعناصر الاقتصاد المقاوم، وضرورة تنفيذ الاقتصاد المقاوم وتحقيق الخطوط العريضة للاقتصاد المقاوم».

واعتبر أن سياسات الاقتصاد المقاوم خطوة حيوية وبعيدة الأمد لاقتصاد البلاد، وأكد أنها تحقق أهداف إيران في المجال الاقتصادي. وقال إن الهزات الاقتصادية الشديدة الناجمة عن الاقتصاد الرأسمالي، دفعت جميع الدول للتحرك نحو تحصين الاقتصاد.

وفي شأن آخر أشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم إلى أن الوزارة استدعت السفير النمساوي بسبب عدم التنسيق واستغلاله الدبلوماسية للقاء «عدد من ذوي السوابق السيئة» في سفارته بطهران.

وقالت في تصريح للمراسلين أمس إن «كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي التقت أفرادا من ذوي السوابق السيئة في السفارة النمساوية، وجاء اللقاء خارج إطار العرف الدبلوماسي».

وصرحت قائلة «يجب احترام رؤى وأسس ومبادئ وزارة الخارجية الإيرانية، مؤكدة أنه لم يحدث أمر جديد لكي نغير نظرتنا تجاه الغرب، وإن انعدام الثقة بين إيران والغرب لا يزال موجودا».

إلى ذلك عززت الهند وارداتها للفترة بين يناير ومارس، ويتعين عليها خفض المشتريات إلى 110 آلاف برميل يوميا لينزل متوسط الإمدادات إلى 195 ألف برميل يوميا في ستة أشهر حتى 20 يوليو.

وكانت رسالة بعث بها مسؤول كبير عن السياسة النفطية في الولايات المتحدة لعدد من الوزارات الهندية في فبراير أول مؤشر واضح على عدم التسامح مع أي زيادة للواردات. وقال أحد المصادر الحكومية الهندية التي طلبت جميعا عدم الكشف عن أسمائها «في الواقع طلبت الولايات المتحدة ألا تتجاوز صادرات إيران للهند 195 ألف برميل يوميا بين يناير ويوليو، ووعدنا بالالتزام بذلك».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا