• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

شملت استئصال أورام من الرئة والمريء

نجاح 12 جراحة معقدة في «الزهراء» بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أبريل 2017

دبي (الاتحاد)

أجرى فريق جراحة الأورام والصدر بمستشفى الزهراء بدبي، 12 جراحة معقدة لاستئصال جزئي أو كلي للرئة للتخلص من أورام حميدة أو خبيثة أو علاج التهابات في الرئة أو المريء، وبلغت نسبة نجاح هذه العمليات رغم صعوبتها 100%.

وأكد الدكتور علي الدعمي، استشاري الجراحة العامة وجراحة الصدر والأورام، أن المنطقة تشهد تزايد معدلات الإصابة بسرطان الرئة الذي يعد السبب الأول للوفاة من بين أنواع السرطانات المختلفة في العالم، لافتا إلى أن أحد أهم أسباب الوقاية هو الإقلاع عن التدخين.

وشدد الدكتور الدعمي، على ضرورة الانتظام في إجراء الفحوصات الدورية و خاصة للمدخنين، مشيرا إلى أن الاستئصال الجزئي للمناطق المصابة من الرئة يساعد على الشفاء.

وأوضح الدعمي، أن أهم أسباب سرطان المريء هو تركيز الحمض بالمعدة وارتجاعه للمريء، مما يستوجب سرعة العلاج واستشارة المتخصصين تجنباً للمضاعفات.

من جانبه قال الدكتور مهيمن عبد الغني المدير التنفيذي للمستشفى: إن «جراحات الأورام هي جراحات دقيقة وخطرة تستلزم توفر عناصر كثيرة حتى تكلل بالنجاح، وأهمها وجود الطاقم المدرب من الجراحين ذوي المهارة في تخصص جراحة الأورام».

وأشار إلى امتلاك المستشفى لأطقم التخدير والعناية المركزة التي تستطيع التعامل مع الحالات المعقدة علاوة على التقنيات الحديثة التي تتيح للطاقم الطبي تحقيق أفضل نتائج علاجية، وهو ما تسعى مستشفى الزهراء دوما لتحقيقه، منوها إلى أن أصعب عملية تم التعامل معها جراحيا استئصال نصف الرئة بالكامل الذي تعرض للسرطان، وكذلك استئصال المريء بالكامل واستبدال المريء المصاب بالسرطان بالمعدة المكممة على شكل أنبوب غذائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا