• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شملت 11 ألف طن من المساعدات الإنسانية والطبية

أول سفينة إغاثية إماراتية في ميناء المكلا منذ تحريره

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

بسام عبد السلام (عدن)

رست علي رصيف ميناء المكلا بمحافظة حضرموت، سفينة إغاثة مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة تحمل على متنها 11 ألف طن من المساعدات الإنسانية، وذلك في إطار الجهود الإنسانية التي تبذلها الدولة لتقديم العون للشعب اليمني الشقيق الذي يعاني أوضاعاً مأساوية جراء الأزمة التي تعصف بالبلد. وتعد هذه السفينة الإغاثية الأولى التي ترسو في الميناء، منذ تحرير ساحل حضرموت من الجماعات الإرهابية أواخر أبريل الماضي. وأفاد القائم بأعمال مدير ميناء المكلا، صالح القعيطي، لـ «الاتحاد» إن الميناء استقبل السفينة الإغاثية أمس الأول، وشرع بتفريغ حمولتها من مواد غذائية وطبية ومستلزمات ومعدات متنوعة، وإن الميناء جاهز لاستقبال أي سفن مساعدات قادمة، مؤكداً أن «الميناء يستعيد عافيته تدريجياً، وأن خطوات تطبيع الحياة في هذا الشريان مستمرة من خلال استقباله لعدد من السفن والبواخر المتنوعة منذ استعادة السيطرة عليه من قبل الجانب الحكومي». وأكد أهمية تزويد الميناء بقاطرة بحرية من أجل مواصلة الجهود وتقديم الخدمات الملاحية في الميناء، خصوصاً أن هناك نقصاً في هذا الجانب. بدوره، قال رائد بن بريك أحد مشرفي توزيع المساعدات الإغاثية في المكلا لـ «الاتحاد»: الإمارات تساهم بشكل كبير في التخفيف عن آلاف الأسر المحتاجة التي تعاني أوضاعاً مريرة جراء الأزمة الراهنة، مضيفاً «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تهدف إلى إيصال المساعدات إلى أكبر عدد من المستهدفين من نشاطها وعملياتها الإغاثية وتقديم وسائل الدعم والمساندة لتحسين ظروفهم».

وأضاف «وصول السفينة الإغاثية هي دليل على استشعار الإمارات للواجب الأخلاقي والإنساني الذي تلتزم به هذه الدولة الشقيقة لمساعدة اليمن».

وتعتبر دولة الإمارات الأولى عالمياً، كأكبر مانح للمساعدات الإنسانية لليمن، جراء الأزمة التي يعاني منها، جراء الانقلاب على الشرعية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا