• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

دراسة أميركية: الأزمة الاقتصادية كشفت قلة أخلاق الأغنياء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

الاتحاد نت

منذ الانهيار الاقتصادي عام 2008 تناثرت الأخبار حول سلوك مشبوه لأعضاء مجالس إدارة كبرى الشركات، وأخرى حول إدانة رجال أعمال من ذهب، ومع ذلك لم يكن واضحا ما إذا كان الإجرام بين ذوي الياقات البيضاء أمثلة فردية أم أنه اتجاه سائد.

وبحسب ما نشرته شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية، فإن ثمة دراسة جديدة، قد توفر إجابة على ذلك السؤال، إذ أظهرت سلسلة من التجارب التي أجراها علماء النفس في جامعة كاليفورنيا، أن الناس الذين هم اجتماعيا وماليا افضل حالا من غيرهم أكثر عرضة للكذب والخداع والتصرف بطريقة غير اخلاقية.

ويقول بول بيف المؤلف الرئيسي للدراسة ان «زيادة الثروة لدى الانسان تجعله يريد المزيد وطلب الزيادة يقوده الى ثني او كسر قواعد النظام والقانون لخدمة المصالح الذاتية». واستخلصت النتائج التي توصل اليها فريق البحث من سبع تجارب منفصلة تضمنت البحث على اكثر من الف شخص في جميع نواحي الحياة.

واستخدم بيف وزملاؤه مجموعة من التدابير لقياس الوضع الاجتماعي والاقتصادي مثل مستويات التعليم والدخل السنوي وتصور المشاركين الخاص لمكانتهم الاجتماعية. وفي التجارب الاولية جلس الباحثون على الارصفة قرب جامعة كاليفورنيا بهدف التحقق من العلاقة بين نوع السيارة وسلوك السائق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا