• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة العليا لعام القراءة

340 مبادرة وفعالية وطنية للقراءة تنفذها أكثر من 100 جهة محلية واتحادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

نوف الموسى و«وام» (دبي)

قال معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس اللجنة العليا لعام القراءة أن هناك أكثر من 340 مبادرة وفعالية وطنية رئيسية للقراءة على مستوى الدولة، تشارك في تنفيذها أكثر من 100 جهة محلية واتحادية تعمل معاً عبر اللجنة الوطنية العليا واللجنة التنسيقية واللجان المحلية، لتحقيق الهدف الرئيسي من عام القراءة وهو ترسيخ القراءة كعادة مجتمعية دائمة في دولة الإمارات ولدى الأجيال القادمة، ولكي يكون عام القراءة هو بداية لتغيير دائم في مجتمع الإمارات وإحداث تغيير سلوكي مجتمعي لنشر ثقافة القراءة وجعلها جزءاً لا يتجزأ من ثقافة المجتمع ومكوناً أساسياً في شخصيات أفراده وسلوكياتهم.

وأوضح القرقاوي أن البرامج والفعاليات الخاصة بعام القراءة تهدف لتعزيز القراءة كعادة اجتماعية يتم العمل على تأصيلها كممارسة دائمة في مجتمع الإمارات، وتسليط الضوء على أهميتها في مسيرة التقدم، وأضاف معاليه أن التركيز على القراءة والمعرفة جاء انسجاماً مع كافة المبادرات والمساعي التي تبذلها القيادة الرشيدة وخاصة بناء مجتمعات الابتكار والتسامح وبناء اقتصاد مستقر ومستدام في نموه ونتائجه.

وأضاف «تشكل القراءة ركيزة أساسية في بناء الحضارة والبنى التحتية والنظم الاقتصادية فلا يمكن الحديث عن الابتكار والإبداع دون الإنسان المتمكن والقادر على ذلك ولا يمكن بناء مدن ذكية دون إنسان مثقف ومن الصعب الحديث عن بناء مستقبلنا دون بناء إنسان يمتلك المعرفة التي تمكنه من التعامل مع تحديات الحاضر ومستجدات المستقبل».

وجاءت تصريحات معالي الوزير بمناسبة إعلان اللجان التنسيقية المشرفة عن برامج عام القراءة والمشاريع التي تعمل على تنفيذها وذلك دعماً لمبادرة «عام 2016 عام القراءة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بغية تأسيس جيل جديد من العلماء والمفكرين والباحثين والمبتكرين، والتزاما بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» بإطلاق مبادرات وطنية تعمل على ترسيخ القراءة عادة مجتمعية دائمة في دولة الإمارات.

وشارك في المؤتمر الصحفي الذي عقد للإعلان عن المشاريع والبرامج ممثلون عن لجان إمارة أبوظبي وإمارة دبي وإمارة الفجيرة وإمارة رأس الخيمة وإمارة أم القيوين وإمارة عجمان ولجنة القطاع الصحي ولجنة وزارة التربية والتعليم ولجنة وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.. واستعرض سعادة سعيد العطر المدير العام لمكتب الدبلوماسية العامة في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أهم التطورات منذ إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله عام 2016 عام القراءة في دولة الإمارات ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واعتماده استراتيجية القراءة الوطنية والسياسة العامة للقراءة،، مشيداً بالتنسيق على المستويات الاتحادية والمحلية بين مختلف الجهات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا