• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فعاليات أم القيوين:

متابعات القيادة الرشيدة تفرح القلوب وتطوير الطرق يخفف معاناتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مارس 2015

سعيد هلال

سعيد هلال (أم القيوين) أكد عدد من المواطنين في أم القيوين، أن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الخاصة بإنشاء طرق داخلية جديدة في مختلف مناطق الإمارة، أفرحتهم وأدخلت في قلوبهم السعادة، مؤكدين أن الفرج جاء ليضع حداً لمعاناتهم مع وعورة الطرق المؤدية إلى مساكنهم الجديدة. وقال المواطن عبيد جاسم آل علي: إنه لم يستطع حتى الآن الانتقال إلى مسكنه الجديد بمنطقة النيفة، رغم أنه جاهز منذ نحو عامين، وذلك بسبب عدم توفر طرق داخلية في المنطقة، ودائماً تتعرض سيارته للطمس في الرمال، لافتاً إلى أنه يعاني كثيراً من هذه المشكلة، وتقلق أسرته. وأضاف: إنه اضطر لتسوية بعض الأماكن من الطريق بشكل مؤقت على حسابه، لأن أقرب شارع أسفلتي يبعد عن منزله بحوالي 600 متر، لافتاً إلى أن مسكنه الجديد مهجور حالياً بسبب تلك المشكلة. كما ثمن مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بإنشاء طرق داخلية في مختلف مناطق أم القيوين، الأمر الذي سيعجل من انتقاله إلى مسكنه الجديد، الذي ينتظره منذ فترة طويلة للعيش فيه، مشيراً إلى أن مبادرات سموه دائماً تكون مبشرة ومفرحة للمواطنين، داعياً الله أن يحفظ صاحب السمو رئيس الدولة ويطيل عمره. وقال المواطن مصبح سالم بن ضاحي: إنه منذ انتقاله إلى مسكنه الجديد الواقع في منطقة النيفة، وهو يعاني بشكل يومي من عدم توفر الطرق الداخلية في المنطقة، وصعوبة وصول الحافلات المدرسية إلى منزله لنقل أبنائه إلى المدرسة. وأشار إلى أن المعاناة تزداد أثناء هطول الأمطار الغزيرة أو هبوب الرياح الشديدة، لأن تختفي ملامح الطرق الرملية، حيث يصعب مرور المركبات الخفيفة، مشيراً إلى أن مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، جاءت لتفرج همهم وتخفف من معاناتهم اليومية، مثمناً اهتمام وحرص القيادة الرشيدة، بإسعاد المواطنين وتوفير لهم الحياة الكريمة. من جانبه، أكد عبيد سلطان طويرش، مدير عام دائرة التخطيط والمساحة بأم القيوين، أن الدائرة رفعت تقريراً إلى لجنة مبادرات رئيس الدولة حفظه الله، عن احتياجات المناطق السكنية الحديثة في الإمارة للطرق الداخلية، وجاءت الأوامر سريعة بإنشاء طرق في مناطق النيفة ومهذب والرملة، والمصلى بمنطقة فلج المعلا، مشيداً بحرص واهتمام الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات، بتوفير مقومات سبل الراحة والرفاهية لأبنائهم المواطنين، من أجل إسعادهم وإدخال البهجة في قلوبهم. وقال: إن وزارة الأشغال العامة نفذت العديد من مشاريع الطرق في مختلف مناطق أم القيوين، ضمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، وجار العمل حالياً على إنجاز وتطوير وتأهيل الشوارع القديمة، بما يتماشى مع التطور العمراني والسكاني الذي تشهده الإمارة. وأضاف: إن رصف وتطوير الطرق الداخلية والخارجية للإمارة، تصب في مصلحة المواطن والوطن، وتعزز من انسيابية الحركة وتسهل عملية دخول وخروج المركبات، كما أنها ستسهم في تحسين ورفع كفاءة الشوارع وستنعكس بشكل مباشر على جميع القاطنين بالإمارة. حياة كريمة قال مصبح حميد مدير عام دائرة الأشغال والخدمات العامة: إن المشاريع التي أعلنت عنها لجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، تؤكد حرص واهتمام سموه بتوفير الحياة الكريمة للمواطنين، والعمل على تلبية كافة الخدمات التي يحتاجها المواطن في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض