• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

مدرسة الغبيبة للتعليم الثانوي بالشارقة تقيم معرضاً للتراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

لمياء الهرمودي (الشارقة) - افتتح الشيخ سلطان بن خالد القاسمي، المعرض التراثي الذي أقامته مدرسة الغبيبة للتعليم الثانوي بالشارقة، في قاعة المغفور له الشيخ خالد بن محمد القاسمي.

حضر الافتتاح، سعيد مصبح الكعبي مدير منطقة الشارقة التعليمية، وعائشة سيف الأمينة العامة لمجلس الشارقة للتعليم، والدكتور خالد المري رئيس مجلس أولياء أمور منطقة الشارقة التعليمية.

وقالت وفاء الملا مديرة المدرسة، إن الهدف من إقامة المعرض هو غرس الانتماء والفخر بأمجاد الأجداد وتعزيز الهوية الوطنية في نفوس الطالبات، من خلال إنشاء قاعة وطنية تراثية تتحدث عن أبرز الشخصيات الإماراتية التي أسست ملحمة الاتحاد. وأضافت أن ربط الطالبة بجذورها وتمكينها من معرفة كل مفصل من مفاصل هويتها الوطنية هما جزء لا يتجزأ من رسالة المدرسة ورؤيتها، لافتة إلى أن شعب الإمارات تمكن من الحفاظ على عاداته وتقاليده على الرغم من وجود مئات الجنسيات التي تعيش على أرض الدولة، وهو ما يدل على نجاحه في توريثها جيلاً بعد جيل.

ودعت الملا وزارة التربية والتعليم إلى تخصيص حصة نشاط لطلبة المرحلة الثانوية، تتناول التراث والعادات والتقاليد في الإمارات، باعتبارها مسألة في غاية الأهمية ويجب أن تؤخذ بعين الاعتبار.

وعقب افتتاح المعرض تجول الضيوف في أركان القاعة التي تضمنت ركن التمور الذي يضم منتجات النخيل والأدوات التي تستعمل في مهنة الزراعة، وركن الكتب والمكتبة الإلكترونية، والركن التراثي والألعاب الشعبية، وركن العطور التراثية والشعبية، وركن مجسمات بعض المهن القديمة التي مارسها الأجداد مثل الصيد والخياطة والحلاقة، وركن التراث البحري الذي يعرض حقبة من حقب الماضي وهي الغوص للبحث عن اللؤلؤ.

وقدمت طالبات المدرسة، على هامش المعرض، فقرة فن الحياكة وصناعة الإكسسوارات، ولوحة تمثيلية لطريقة التعليم في الماضي من خلال أوبريت “المطوعة”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا