• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

غرامة على إدارة مهرجان موسيقي بسبب تلويث نهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

لندن (أ ف ب)

فرضت غرامة على إدارة مهرجان غلاستنبوري الموسيقي الشهير الذي يقام في مزرعة في جنوب غرب إنجلترا بسبب تلويث نهر مجاور بمياه المجاري سنة 2014.

وحكم القاضي سايمون كوبر من محكمة بريستول على منظمي المهرجان بدفع غرامة قدرها 12 ألف جنيه استرليني (15700 يورو)، فضلاً عن تسديد نفقات قضائية بقيمة 19 ألف جنيه استرليني.

وفي عام 2014، سال أكثر من 90 ألف ليتر من مياه المجاري إلى نهر وايتلايك إثر تسربها من أحد الصهاريج الثلاثة المستخدمة لاحتباسها.

وقال أندرو مارشال محامي الوكالة البيئية التي أطلقت ملاحقات قضائية في هذا الخصوص إن «النفايات البشرية ملوثة جداً، وكان نمو المهرجان أكبر من طاقته على إدارة النفايات».

وحرص القاضي عند تلاوة حكمه على الإشارة إلى «المسؤولية البسيطة» التي يتحملها منظمو المهرجان عن التلوث الذي حصل وأدى إلى نفوق نحو 40 سمكة.

وذكر جون كوبر محامي جهة الدفاع بأن المهرجان يولي أهمية كبيرة لحماية البيئة وهو قدم في دوراته الثماني الماضية 8,7 ملايين جنيه استرليني (11,4 مليون يورو) لمنظمات «واترإيد» و«أوكسفام» و«غرينبيس».

وأعرب مؤسس المهرجان مايكل إيفس عن رضاه بهذا الحكم، قائلاً: «اعترفنا بذنبنا وبذلنا ما في وسعنا» لاحتواء المشكلة، متعهداً بأن «الأمر لن يتكرر».

وتعقد الدورة المقبلة من هذا المهرجان الموسيقي الذي يعد من المهرجانات الأشهر في العالم، والذي انطلق سنة 1970 بين 22 و26 يونيو مع المغنية أديل كنجمة رئيسية لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا