• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

ابن فهد يوجه رسالة بمناسبة أسبوع التشجير

«البيئة» تعد دراسة لحماية 49 نوعاً من النباتات مهددة بالانقراض


حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

دبي (الاتحاد) -تعكف وزارة البيئة على اعداد الاستراتيجية الوطنية للتنوع البيولوجي في الدولة لحماية 49 نوعاً من النباتات مهددة بالانقراض في الدولة من أصل 640 نوعاً وفقا لما اعلنه أمس معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه.
وأشاد وزير البيئة والمياه بمناسبة أسبوع التشجير الذي يبدأ اليوم ويستمر حتى 8 مارس الجاري، باهتمام القيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتنمية القطاع الزراعي وبالجهود المبذولة لزيادة الرقعة الخضراء في الدولة والمحافظة على النباتات والأشجار المحلية التي تمثل أرثاً وطنياً مهماً، مشيراً إلى الدعوة التي وجهها صاحب السمو رئيس الدولة بمناسبة يوم البيئة الوطني الخامس عشر، في 14 فبراير الماضي لكافة مكونات المجتمع، للمساهمة الجادة والفاعلة في تحمل مسؤولية حماية بيئتنا الصحراوية وتنمية مواردها.

وقال في بيان صحفي إن الاهتمام بالتشجير في دولة الإمارات العربية المتحدة يمثل جزءاً من الاهتمام بالتنمية الزراعية التي وضع أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قبل سنوات طويلة، مؤكداً حرص الدولة على مواصلة هذا الاهتمام.

وأوضح أن التنمية الزراعية شهدت في السنوات القليلة الماضية، تطورات مهمة في إطار سياسة عامة تستهدف تعزيز دور القطاع الزراعي في التنمية الاقتصادية، ورفع نسبة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي وتعزيز دوره في تحقيق الأمن الغذائي الوطني، والتقليل في نفس الوقت من التأثيرات السلبية للتنمية الزراعية لا سيما تلك المتعلقة بالمياه والتربة.

وأضاف أن بعض مظاهر هذه السياسة تجلت في تشجيع الزراعة العضوية والزراعة المائية، وزيادة الاهتمام بزراعة النباتات المحلية المقاومة للجفاف والملوحة، حيث تتعاون العديد من الجهات مع المركز الدولي للزراعة الملحية الذي تستضيفه الدولة لتطوير هذا النوع من الزراعة واستغلاله في إنتاج زراعي ذي عوائد اقتصادية.

وأشار بن فهد إلى الجهود التي تبذلها الدولة في مجال توفير المياه اللازمة للتوسع في عمليات التشجير وإقامة المسطحات الخضراء موضحاً أن المياه العادمة المعالجة تشكل حوالي 12% من إجمالي الموارد المائية في الدولة, البالغة حوالي 4.5 مليار متر مكعب. وقال إن حوالي 40%، من المياه العادمة المعالجة لا تتم الاستفادة منها في الوقت الحالي رغم مطابقتها لمواصفات منظمة الصحة العالمية ولأفضل المواصفات العالمية، داعياً إلى تعظيم الاستفادة من هذه المياه لتعزيز الأمن المائي والأمن الغذائي وزيادة الرقعة الخضراء في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا