• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

افتتح الدورة الثالثة لمعرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب

حميد النعيمي: الإمارات بقيادة خليفة تشجع الشباب على الإبداع في جميع المجالات التنموية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مارس 2015

علي الهنوري

علي الهنوري (عجمان)

دعا صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان جيل الشباب من الطلبة والطالبات إلى ضرورة اقتناص الفرص التي توفرها الدولة من مخرجات التعليم والدعم المباشر في الإمكانات المختلفة للبيئة التعليمية لتكون دافعاً للإبداع والابتكار والتصنيع، بما ينعكس إيجاباً على مسيرة التقدم والبناء التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».

جاء ذلك خلال افتتاح سموه أمس الدورة الثالثة لفعاليات معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب «ايتكس 2015»، الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة عجمان تحت شعار «وجهة تعليمية لمستقبل واعد».

وقد شهد مراسم الافتتاح سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان حاكم عجمان، وسالم بن أحمد النعيمي مستشار صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الخيرية، وعبدالله أمين الشرفا المستشار بديوان الحاكم، والسيد على حسن مدير منطقة عجمان التعليمية، وعدد من كبار المسؤولين والمدعوين، ويضم المعرض اكثر من 60 مؤسسة تعليمية من الإمارات والبحرين والأردن وعمان وماليزيا وبريطانيا وفرنسا وغيرها من الدول، ويستمر لمدة ثلاثة أيام بمركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا.

وبدأت فعاليات حفل الافتتاح بوصول صاحب السمو حاكم عجمان لمقر المعرض حيث كان في استقبال سموه عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، واطلع سموه على ما تحتويه الأجنحة المشاركة والعارضين من أحدث التقنيات التي تساعد الطلبة على التعلم.

وأشاد سموه عقب الجولة بالتطور والنمو المتزايد والتوسع الكبير الذي يشهده قطاع التعليم في دولة الإمارات عامة وإمارة عجمان خاصة، وذلك بفضل الرعاية والمتابعة المستمرة من القيادة الرشيدة وما توفره من بنية تحتية لقطاع التعليم من حيث إنشاء المدارس وتجهيزها بأفضل الأجهزة التعليمية، وان وجود هذا العدد الكبير من المؤسسات التعليمية في المعرض والتي تقدم خدمات أكاديمية وتعليمية وفنية تتناول كافة التخصصات العلمية لهو دليل على هذا النمو في المسيرة التعليمية. وأكد سموه قوة ومتانة قطاع التعليم بكافة مراحله الذي يستند إلى أساليب متطورة ومبتكرة تتواكب وعصر العولمة، وتلبي طموحات مجتمعنا وحاجته لمزيد من التطور ومواكبة الثورة العلمية والإبداع في كل مناحي الحياة حتى نصل إلى أهدافنا المنشودة. وقال سموه: إن الاستثمار في قطاع التعليم هو الأفضل والأجدى كونه يلامس حاجات الشباب في التعليم وبناء المستقبل القائم على العلم والمعرفة والابتكار في كافة المجالات ما ينعكس على مجتمعاتنا ودولنا بالخير والتقدم الاقتصادي والثقافي والعلمي وغيرها من القطاعات ذات الصلة داعيا الشباب من طلبة المدارس والمعاهد والجامعات للتعلم والتبصر في كل ما هو جديد ونافع لمسيرتهم ومستقبلهم وخدمة أوطانهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض