• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تعيين 20 مرشداً مواطناً لحديقة سفاري دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - أكدت بلدية دبي أمس، أن مشروع سفاري دبي سيكون بحاجة لأكثر من 320 موظفاً لإدارته بالشكل المناسب، لافتة إلى أنه تم فعلياً اختيار الدفعة الأولى من الموظفين وتضم 20 مواطناً للعمل في المشروع بوظيفة مرشد للحديقة من ذوي الخبرة والهواية في تربية الحيوانات، وسيباشرون عملهم، اعتباراً من شهر أبريل المقبل.

وأوضح المهندس خالد عبد الرحيم مدير إدارة الموارد البشرية ببلدية دبي أنه من أجل إكساب المرشحين تجربة ممتعة لا مثيل لها على هذا النوع من الخدمات في هذا النوع من الحدائق المفتوحة، سيصحب فريق المرشدين السياحيين الزوار بجولاتهم وأنشطتهم الترفيهية والسياحية على أرض الحديقة، مضيفاً أن الإدارة وجدت إقبالاً كبيراً كان من المواطنين والمواطنات الحاصلين على الدرجات العلمية المختلفة للعمل في المشروع، منوهاً بأن شروط القبول للمواطنين في وظيفة مرشد تتلخص بأن يكون المتقدم للعمل حاصلًا على الدرجات العلمية الثانوية أو الجامعية، وما فوق حسب متطلبات الوظيفة، وأن يكون حسن السير والسلوك، وأن يجتاز جميع الاختبارات المطلوبة للتعيين. وأكد التزام البلدية بالخطة الاستراتيجية الشاملة التي أرستها حكومة دبي والهادفة إلى تنمية القدرات البشرية، وتأهيل واستيعاب الكوادر والطاقات المواطنة ضمن الجهاز الحكومي بهدف رفع مستوى الأداء، وتحقيق الجودة العالية والتميز في تنفيذ كافة برامج الدائرة ومشاريعها مؤكدا أن هذا يعكس حرص الدائرة وسعيها الجاد لتوطين الوظائف لديها، وذلك من منطلق وعيها بأهمية المساهمة في إيجاد وتدعيم الواجهة الإماراتية، وإبراز دورها في البناء والتطوير.

وأضاف: مشروع سفاري دبي سيكون إضافة جديدة لمشاريع دبي المميزة في مجال الترفيه الأسري والسياحي، حيث يقع في منطقة الورقاء الخامسة «طريق العوير»، وتبلغ مساحة الأرض المخصصة للسفاري 119 هكتاراً، ويتضمن إنشاء أفضل حديقة حيوانات في العالم، وتوفير بيئات متنوعة تتناسب مع مختلف الحيوانات، وتحقيق الجذب السياحي للزوار من مختلف بقاع العالم، واستخدام أساليب تفاعلية حديثة في المراقبة والتنقل لضمان تجربة مميزة وفريدة للزوار.

وأوضح أنه تم اكتمال أعمال التسوية وتجهيز الموقع، وجار تنفيذ كل من أعمال الوادي والتي تشمل أعمال شلال ومسطحات المائية وبحيرة أسماك تعمل بمضخات بالطاقة الشمسية مع إنشاء جسور خشبية تربط بين جانبي الوادي، بالإضافة إلى كافة الأعمال المدنية المطلوبة.

كما يتم حاليا تنفيذ حزمة الطرق الداخلية والبنية التحتية، وتشمل أعمال الطرق الأسفلتية وشبكة الصرف الصحي وشبكة مياه الشرب، وشبكة إطفاء الحريق، وشبكة الري التي تعمل بالطاقة الشمسية.

ويتميز تصميم المشروع بمنطقة السفاري المفتوح، وهي إحدى الوجهات الرئيسة، والتي تمتد على مساحة 22 هكتارا، ويتم تنقل الزوار خلالها بسيارات الدفع الرباعي، وتكون الرحلة لمدة ساعة تنتقل بين أهم الحيوانات الكبيرة في السفاري الإفريقية والآسيوية، ومنها الأسد، فرس النهر، الزراف، الفهد، إضافة إلى تمتع المشروع بعنصر التشويق والإثارة الناتج عن التقنيات المستخدمة، واستخدام تضاريس متميزة وتفاوت الارتفاعات القائمة على الأرض ما يسمح بتحقيق تصاميم مختلفة من الجبال والوديان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض