• الثلاثاء 19 ربيع الآخر 1438هـ - 17 يناير 2017م

خلافات حادة تعصف بتحالف ميليشيا الحوثي والمخلوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يناير 2016

وكالات

فرضت ميليشيات الحوثي رقابة عسكرية على موالين للمخلوع صالح في العاصمة صنعاء وضيقت الخناق عليهم وقامت بإقصاء عناصر حزب "المؤتمر" الموالين لصالح من وظائفهم، بعد خلافات كبيرة تعصف بتحالف المتمردين.

وأفادت مصادر أمنية يمنية في صنعاء أن المتمردين الحوثيين فرضوا منذ يومين رقابة مسلحة على 16 مسؤولاً من المنتمين إلى حزب "المؤتمر الشعبي" العام الموالين للمخلوع صالح، كما يراقبون تحركاتهم ومنازلهم، بحسب موقع "العربية". وأضافت المصادر أن فهناك حالة من التآكل والانقسام الداخلي بدأت تعصف بتحالف المتمردين الحوثيين والمخلوع صالح نتيجة خلافات سياسية وعسكرية برزت في الآونة الأخيرة في ضوء أنباء عن احتفاظ المخلوع بأسلحة نوعية تحت سيطرته في العاصمة صنعاء ورفضه إرسال جزء منها إلى بعض الجبهات التي تلقت فيها الميليشيات ضربات وانكسارات. وأوضحت المصادر أن من المسؤولين الذين أخضعوا للمراقبة وزراء ووكلاء وزارات وسياسيون وأعضاء في وفد المخلوع إلى محادثات سويسرا. كما أصدرت قيادة التمرد الحوثي توجيهات صارمة بعدم نشر أو بث أي تصريحات أو أحاديث له في وسائل الإعلام الخاضعة لسيطرتهم، ولم يسمح ببث خطابه الأخير، كما أغلقت وزارة الاتصالات خدمة الرسائل الإخبارية التابعة لصحيفة "الميثاق"، لسان حزب "المؤتمر الشعبي"، وهي إجراءات فسرت بأنها خطوة على طريق عزل المخلوع عن المشهد السياسي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا