• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

الهيئة تعتمد 100 مكتب للاستشارات البيئية

نظام جديد لتقييم المخاطر البيئية للمنشآت الصناعية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

هالة الخياط (أبوظبي) - كشفت هيئة البيئة في أبوظبي عن استحداثها نظاما لتقييم المخاطر البيئية، يتم بموجبه تقييم المنشآت الصناعية وتصنيفها حسب درجة خطورتها، إلى “عالية، ومتوسطة، وقليلة” الخطورة.

وأكد المهندس فيصل علي الحمادي مدير التقييم والترخيص البيئي في الهيئة، أن نظام تقييم المخاطر يفيد في وضع خطط التفتيش البيئي على المنشآت الصناعية بناء على ذلك، موضحا أن هذا النظام تجريبي وأن هناك توجها لتطبيقه على كافة المنشآت الصناعية.

وأفاد بأن الهيئة أصدرت في العام الماضي 220 شهادة عدم ممانعة لمشاريع تطويرية وبنية تحتية، وألفاً و437 رخصة بيئية للمشاريع والمنشآت الصناعية ومخازن المواد الكيماوية، وأجرت 299 مراجعة وتقييما للدراسات البيئية.

ونفذ المفتشون البيئيون في الهيئة خلال العام الماضي 915 زيارة تفتيشية لمختلف المشاريع والأنشطة المرخصة، فيما يتابع قسم التقييم والترخيص البيئي ألفاً و800 مشروع صناعي وتطويري ومشاريع بنية تحتية.

وقال الحمادي، إن الهيئة اعتمدت وسجلت لغاية تاريخه 100 مكتب للاستشارات البيئية، منها 37 مكتبا تعتمد على الكوادر المواطنة.

وأوضح أنه يتم إعداد الدراسات البيئية المطلوبة من قبل الهيئة من خلال استشاري بيئي مسجل لديها، مبينا أن اعتماد وتسجيل المكاتب يتم بناء على تحقيق الاستشاري للحد الأدنى من الخبرة والمعرفة في المجالات المعتمدة، وينقسم إلى 3 أنواع، الأول أن يكون الاستشاري مؤهلاً للقيام بجميع أنواع الدراسات البيئية للمشاريع الصناعية والتطويرية ومشاريع البنية التحتية، والثاني أن يكون مؤهلاً للقيام بجميع أنواع الدراسات البيئية الخاصة بالقطاع الصناعي فقط “المشاريع الجديدة والمنشآت القائمة”، والثالث أن يكون مؤهلاً للقيام بالدراسات البيئية الأولية للمشاريع الجديدة وخطط العمل البيئية للمنشآت الصناعية القائمة فقط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا