• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بلجيكا تبحث عن نهاية المشاركة الشرفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

بروكسل (رويترز)

مع امتلاكها مجموعة من اللاعبين البارزين، وبعد التأهل إلى دور الثمانية في نهائيات كأس العالم 2014، ستكون بلجيكا مرشحة محتملة للتتويج في بطولة أوروبا 2016، لكنها تحتاج إلى تألق أفضل لاعبيها في ظل غياب القائد فينسن كومباني بسبب الإصابة.

ويعود المنتخب صاحب لقب «الشياطين الحمر» إلى البطولة للمرة الأولى منذ استضافة البطولة بجانب هولندا في عام 2000 لكن هذا الجيل صاحب الموهبة المثيرة لن يكون مشاركاً شرفياً بعد اللعب في البطولة العالمية الأكبر في البرازيل قبل عامين.

وتسبب المستوى الذي قدمته في التأهل إلى دور الثمانية قبل الخروج بالهزيمة 1-صفر أمام الأرجنتين، بالإضافة إلى الأداء المقنع في التصفيات في تصدرها تصنيف الاتحاد الدولي «الفيفا» طوال خمسة أشهر.

وربما تسخر بلجيكا نفسها من فكرة أنها تملك أفضل منتخب في العالم لكنها قوية في كل الخطوط بلا شك.

ويملك المدرب مارك فيلموتس وفرة من المواهب، يقودهم كيفن دي بروين واكسل فيتسل وتيبو كورتوا والرائع إيدين هازارد الذي يفترض أن يكون القائد الجديد للفريق في ظل غياب كومباني بسبب إصابة في الفخذ. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا