• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

طالبوا بضرورة توحيد العمل والتوصل لآلية مشتركة بين الجهات المعنية

خبراء إماراتيون يناقشون تفعيل مبادرة الحكومة الذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

عماد عكور

لم يعد يخفى على معظم سكان دولة الإمارات العربية المتحدة، من مواطنين ومقيمين وزوار، أن الدولة بدأت ومن خلال أغلب مؤسساتها وهيئاتها ودوائرها الحكومية، بتقديم العدد الأكبر من خدماتها الإلكترونية وغير الإلكترونية عبر الأجهزة الذكية من هواتف وكمبيوترات لوحية، وذلك من خلال تطبيقات إلكترونية، تعمل 24 ساعة في اليوم خلال أيام الأسبوع السبعة.

هذه النقلة النوعية التي سيجني ثمارها مراجعو المؤسسات الحكومية في الدولة لإنهاء معاملاتهم المختلفة، دون الحاجة إلى مراجعة هذه المؤسسات في مواقعها المختلفة، أو الوقوف في طوابير الانتظار التقليدية، وإضاعة ساعات وقتهم الثمين، وستمكنهم ومن خلال أماكن وجودهم وفي منازلهم من إنجاز وإنهاء الكثير من المعاملات ودفع الالتزامات أو تسديد المخالفات، والكثير من الخدمات الأخرى، عبر هواتفهم الذكية المتحركة وبسهولة تامة.

تزامناً مع مبادرة الحكومة الذكية في الدولة، ستقوم جريدة «الاتحاد» وعبر صفحتها الأسبوعية الذكية المتخصصة، بمحاورة عدد من الخبراء الإماراتيين، المتخصصين في التكنولوجيا الحديثة والذكية، وذلك لتسليط الضوء على وجهة نظرهم الخاصة في هذه المبادرة، ورؤيتهم في طريقة تفعيل الجهات الحكومية المعنية في الدولة للدخول في المبادرة من خلال التطبيقات الإلكترونية الذكية. وسنحاول خلال هذه اللقاءات تقريب وجهة نظر المستخدمين والجهات المعنية، لكشف الصعوبات والمعوقات التي قد تواجهها الجهات الحكومية عند طرحها لتطبيقات ذكية، ومحاولة وضع حلول جذرية، أو مساعدة أصحاب القرار في إيجاد طرق مبتكرة للوصول بهذه التطبيقات الذكية إلى مستوى يجعل من استخدامها من قبل المواطنين والمقيمين أمراً غاية في السهولة لإنهاء تعاملاتهم الحكومية، بطريقة تتناسب وجوهر هذه المبادرة الذكية.

اسم المستخدم وكلمة المرور

بغض النظر عما ستأتي به التطبيقات الإلكترونية الذكية الحكومية من فوائد بالجملة على مستخدمي خدماتها، إلا أن هنالك العديد من التخوفات والأبواب المظلمة لهذه التطبيقات التي لا يمكن معرفتها أو رصدها في الوقت الحالي، إلا بعد انطلاق هذه التطبيقات الحكومية رسمياً، والمضي قدماً في تقديم خدماتها المختلفة، عبر الأجهزة الذكية.

حيث يرى محمد ناصر البلوشي، رئيس قسم المشاريع السابق في وزارة الاقتصاد، وصاحب فكرة أول محرك بحث إماراتي يطمح في منافسة جوجل “mywi.me”، أن دولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وشعباً، قادرة ليس فقط الدخول في عالم الذكاء الصناعي من خلال مبادرة الحكومة الذكية، وإنما قادرة على إثراء هذا العالم المبتكر، والإضافة إليه بطرق جديدة وغير مسبوقة. ويرى البلوشي صاحب مشروع تحويل خدمات وزارة الاقتصاد من الورق إلى الإنترنت، مبتكر فكرة استخدام أجهزة (PDA) في عام 2005، وذلك للغرض الإحصائي، أن هنالك مشكلة حقيقية تتجلى تزامناً مع مبادرة الحكومة الذكية، ولا تكمن في المبادرة أو الفكرة غير المسبوقة التي جاء بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي، إنما تكمن في الجهات المعنية والمسؤولة عن هذه المبادرة وتطبيقها على أرض الواقع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض