• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أن مباريات الكأس لا تخضع للتوقعات

محمد بن حمدان: تأهل الجزيرة لنهائي أغلى البطولات أكبر رد على المشككين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

أمين الدوبلي(أبوظبي)

أكد الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس نادي الجزيرة رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم بالنادي، أن الفريق الأول جاهز للقاء العين في نهائي الكأس، وأن مجرد وصول الفريق للنهائي هو إنجاز في حد ذاته، يحتاج فقط إلى أن نكمل الفرحة بالفوز بأغلى الألقاب، مشيرا إلى أن الحالة المعنوية للفريق في أفضل مستوياتها، وأن لاعبي الجزيرة عودوا الجميع على أن يقولوا كلمتهم في الوقت المناسب، وأنه يرى في عيونهم الاصرار والرغبة في تحمل المسؤولية.

وعن توقعاته للنهائي، قال الشيخ محمد بن حمدان على هامش حضوره لتدريبات الفريق: مباريات النهائي لا تخضع للتوقعات أو التكهنات، وعندما يطلق الحكم صافرة البداية ستكون النتيجة صفر/‏ صفر، والحظوظ متساوية، واللاعبون أنفسهم، وحالة تركيزهم، ومعنوياتهم، وانضباطهم هم الذين يقررون نتيجة المباراة، فضلا عن عامل التوفيق، وأنا واثق أن لاعبي الجزيرة سوف يقاتلون من أجل الفوز وإسعاد الجماهير، وكلي ثقة بأنهم سيقدمون نسبة 200% من جهودهم في المستطيل الأخضر لأن النهائي نفسه بطولة في حد ذاته، وكل لاعب يعتبر مجرد مشاركته شرفا ووساما على صدره، كما أنه يأتي في ظروف يحتاج فيها الجزيرة إلى الفوز بلقب لاسعاد جماهيره بعد موسم صعب، كان التوجه فيه من الإدارة العليا هو إتاحة الفرصة أكثر لأبناء النادي من الموهوبين في أكاديمية الكرة، وفي ظني أننا حققنا مكاسب كثيرة هذا العام برغم الصعوبات والتحديات التي واجهناها، وأن الجيل الجديد أثبت أنه على قدر تحمل المسؤولية.

وعن كلام البعض بأن تأهل الجزيرة للنهائي كان أكبر مفاجأة في الكأس قال : لا أظن أن تأهل الجزيرة مفاجأة، لأن النادي يملك قدرات كبيرة تجعله قادرا على استثمار أي حالة استفاقة للفريق بأكبر نسبة، كما أن من تابع مباراة الشارقة والعودة للقاء مرتين فيها بعد التأخر بهدفين، يجب أن يدرك أن الجزيرة فريق قوي الشخصية، فليس من السهل في مباراة كأس، وفي نهاية الموسم، أن تتخلف بهدفين حتى قرب الدقيقة 80 وتعود للقاء، وكذلك بأن تتخلف في الوقت الإضافي الأول بهدفين آخرين ثم تعود في الوقت الإضافي الثاني وتدرك التعادل، كما أن مستوى الفريق وانضباطه، وتحمل اللاعبين للمسؤولية في مباراة الأهلي رجح كفتهم على بطل الدوري، وبالتالي فإن الصعود مستحق وعن جدارة، وأظن أن أداء الفريق أمام الأهلي والفوز بثلاثة أهداف أكبر رد على المشككين في فريق الجزيرة. وعما إذا كان الجزيرة سوف يستفيد من إرهاق العين بالمشاركة الآسيوية قال: الجزيرة أيضا شارك هذا الموسم في البطولة الآسيوية لكنه لم يوفق في التأهل، وأنا أرى أن ضغط المباريات ضريبة يجب أن تتحملها الفرق الكبيرة، ونحن منذ 8 سنوات نمر بنفس الظروف، ولكن هناك بعض الإعلاميين الذين يضخمون من تأثير ذلك للأسف، برغم أن هذا هو المعنى الحقيقي للاحتراف الذي يطالب به الجميع. وعن رسالته للجماهير الجزراوية قال: جمهور الجزيرة لا يحتاج إلى دعوة للحضور، وثقتي كبيرة في مؤازرتهم لفخر أبوظبي في النهائي، لانهم لم يتركوا الفريق في أي مناسبة، وإذا كان البعض يعتبرهم اللاعب رقم 12، فأنا أعتبرهم اللاعب رقم (1) في الفريق، وسوف يشاركونا في النهائي، وسوف يقاتل اللاعبون لاسعادهم بالفوز بالكأس.

وكان الجزيرة قد أجرى حصته التدريبية الثانية مساء أمس الأول بعد العودة من الراحة لمدة 48 ساعة في أعقاب لقاء نصف نهائي الكأس مع الأهلي، وشارك في تلك الحصة كل اللاعبين باستثناء علي مبخوت، وفارس جمعة اللذين حصلا على راحة من المدرب الهولندي تين كات، وسيف خلفان الذي ما زال يخضع لبرنامج تأهيلي وحده، على خلفية إصابته قبل لقاء الشارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا