• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اُرتكبت بأساليب فتح المركبة والكسر والاحتيال

انخفاض سرقات محتويات السيارات 27% في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - انخفضت نسبة سرقة محتويات السيارات في أبوظبي 27 بالمئة العام الماضي لنحو 104 جرائم، مقارنة مع 143 سرقة في 2012، نتيجة تصدي مديرية شرطة العاصمة للجرائم من خلال فرق عمل مكافحة الظواهر الأمنية، ونشر الدوريات على مدار الساعة في المناطق السكنية والتجارية، ويقظة العيون الساهرة في رصد أية محاولات للسرقة، مقابل توعية المواطنين والمقيمين.

وذكر العميد مكتوم الشريفي، مدير مديرية شرطة العاصمة، أن 82 سرقة تمت باتباع اللصوص «من عدة جنسيات» أسلوب فتح المركبة، و16 بأسلوب كسر زجاج أحد أبواب المركبة والأخرى بالاحتيال؛ معتبراً إهمال أصحاب السيارات السبب الرئيسي لتلك السرقات لعدم إقفال أبوابها.

تحذيرات الشرطة

وقال العميد مكتوم الشريفي إن تحذيرات الشرطة المتكررة بوقوع حوادث سرقة محتويات المركبات لم يأخذها البعض بالجدية الكافية، وهو ما يعرض مركباتهم التي يتركونها من دون قفل أبوابها خلال دقائق للسرقة وعدم إدراكهم أن هناك من يتحينون الفرصة ويترصدون المركبات التي تكون أمام المتاجر والمخابز والمنازل والمرافق العامة والمراكز التجارية لسرقتها.

وذكر أن معظم المسروقات، أجهزة هاتف وحاسوب، ومبالغ مالية وغيرها، والتي تكون بشكل مكشوف وظاهر للآخرين، خصوصاً لضعاف النفوس الذين يستغلون غياب صاحب المركبة وعدم قفل الأبواب ما يسهل لهم سرقة محتوياتها والهروب من مكان الحادثة ليتفاجأ صاحب المركبة بفقد المسروقات بسبب الإهمال الذي يشكل عاملاً مشتركاً بين أصحاب المركبات؛ ويكلفهم الكثير خلال دقائق معدودة.

أساليب مختلفة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض