• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

يفتتح تحت رعاية الشيخة فاطمة يوم 14 الجاري في أبوظبي

كلية فاطمة تنظم المؤتمر الدولي السنوي الأول للتمريض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد) - تنظم كلية فاطمة للعلوم الصحية التابعة لمعهد التكنولوجيا التطبيقية، في مقرها بأبوظبي، يومي 14 و15 مارس الجاري، مؤتمرها الدولي السنوي الأول للتمريض تحت شعار”التمريض بين الممارسة والتعليم.. خدمات نوعية رائدة”، وذلك برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، وبمشاركة 30 خبيراً دولياً من 10 دول.

وقال الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية رئيس المؤتمر، إنه يأتي في إطار استراتيجية الكلية التي تعمل على الارتقاء الدائم بمنظومتها الجامعية لتتوافق مع أكثر البرامج المتخصصة في القطاع الصحي، من أجل تخريج كوادر إماراتية متخصصة في كافة المهن الصحية، تملك المهارات الفنية والإمكانات العالية لتقديم رعاية صحية بمستوى عالمي للمرضى.

وأضاف أن التطورات الهائلة التي تشهدها مهنة التمريض حاليا، تتطلب متابعة دائما بحثا عن التطوير المنشود في العملية التعليمية بالكلية، من خلال الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية ومن ثم تطبيقها في المناهج الدراسية، وهو الأمر الذي يضمن تحقيق أهدافها العلمية والوطنية.

وأشار الشامسي إلى أن المؤتمر يمثل منصة مهمّة تلقي الضوء على مجموعة من المحاور والأفكار التي تصبّ في إطار تطوير تعليم وممارسة التمريض، وتأهيل ممرضات قادرات على النهوض بأعباء المهنة بأمانة وإخلاص ورفع كفاءة الأداء في المؤسسات الصحية بالدولة.

وسيناقش أهمية تطبيق مبادرة “حكمة” للرعاية الصحية التي أطلقها معهد التكنولوجيا التطبيقية في بعض المدارس الحكومية، إضافة إلي إبراز أهمية تطوير أساليب التدريس في كليات ومعاهد التمريض ومراكز التدريب وفق معطيات العصر الحديث، لتتضمن أسلوب المحاكاة في تعليم التمريض.

وأوضح أن كلية فاطمة للعلوم الصحية لديها شراكة متميزة مع جامعة جريفث الأسترالية، لتنفيذ برنامج الدبلوم العالي والبكالوريوس في التمريض وفق منظومة تعليمية عالية المستوى، كما تملك الكلية شراكة أخرى مع كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة موناش الأسترالية العالمية لطرح درجتي الدبلوم العالي والبكالوريوس في أربعة تخصصات أخرى جديدة هي الصيدلة والعلاج الطبيعي والأشعة والإسعاف والطوارئ.

ولفت إلى أن جدول أعمال المؤتمر يتضمن مجموعة من المحاضرات وورش العمل والجلسات الحوارية التي تتناول عدة محاور رئيسة تصبّ كلّها في إطار تطوير التمريض علماً وممارسة، حيث يتناول المحور الأول المشاكل والتحديات التي تواجه الكادر التمريضي، من منظور دقّة العمل التمريضي وأثره في صحة وحياة المرضى، وإلقاء الضوء على المشاكل المهنية والاجتماعية التي يعاني منها هذا الكادر، وأثرها في مستوى الأداء لخدمة المرضى، إضافة إلى أهمية توعية المجتمع بمهنة التمريض ودور الممرض في تقديم الرعايـة الصحية والوقاية من الأمراض.

ويتناول المحور الثاني “منهجية التمريض في العصر الحديث” ويركز على تطور أساليب التمريض بما يتماشى مع معطيات العصر الحديث، وضرورة استثمار أدوات التكنولوجيا الحديثة في العمل التمريضي، إضافة إلى توعية الكادر التمريضي بضرورة التثقيف الصحي الذاتيّ المستمرّ لمواكبة كل ما هو جديد في عالم التمريض، في حين يتناول الثالث قضية “التخصص في التمريض” ويلقي الضوء على التخصصات الجديدة في هذا المجال، وتنوع أساليب التعاطي معها، مع التأكيد على أهمية أنّ يبدأ التخصص في التمريض من المراحل التدريسية الأولى من أجل ضمان الارتقاء بنوع الرعاية الصحيّة المقدمة للمرضى.

ويتضمن المحور الرابع للمؤتمر قضية “صورة الممرضة في وسائل الإعلام”، ويركّز على دور الإعلام سلباً وإيجاباً في نظرة المجتمع إلى الممرضة، وأهمية توضيح ظروف عملها من خلال وسائل الإعلام، وضرورة التوعية بأهمية دورها في الرعاية الصحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا