• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انطلاق الاجتماع الوزاري الثلاثي بالخرطوم

إثيوبيا: سد النهضة سيكون رمزاً للتعاون مع مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مارس 2015

الخرطوم (وكالات)

أكد وزير خارجية إثيوبيا، توادروس أدهانوم، التزام بلاده بالتعاون المشترك مع مصر والسودان لتجاوز النقاط الخلافية بشأن سد النهضة، وعدم الإضرار بمصالح دولتي المصب جراء بناء السد، مشيرا إلى أن سد النهضة سيكون رمزا للتعاون المثمر بين الدول الثلاث. جاء ذلك خلال كلمته، أمس، في افتتاح أعمال مؤتمر وزراء الخارجية والموارد المائية لدول مصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة الإثيوبي الذي بدأ أعماله بالخرطوم. كانت أعمال الاجتماع قد انطلقت في وقت سابق أمس، وتستمر 3 أيام، وتواصل اللجان الفنية أعمالها حتى الثامن من مارس الجاري. وشدد وزير الخارجية السوداني علي كرتي خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع بفندق السلام روتانا بالخرطوم على أهمية هذا الاجتماع الذي وصفه بأنه «يسهم في تقديم الدراسات والحلول الناجعة لقضايا دول المنطقة والتصدي للتحديات التي تواجهها، فضلاً عن تحديد أسس التعاون المستقبلي من خلال حوار هادف وعادل يؤدي إلى النتائج المرجوة». وأمن كرتي على ضرورة التمسك بهذه الشراكة التي تحقق مصالح شعوب المنطقة. وأعرب عن أمله في أن يتوصل الاجتماع إلى اتفاق ملزم يمهد الطريق لتعزيز وتقوية علاقات التعاون المشترك بين دول المنطقة. من جانبه، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري حرص بلاده على إنجاح الاجتماع والتزامها بما يخرج به من توصيات، ودعا شكري إلى تعزيز التعاون والتكامل بين الدول الثلاث بما يحقق مصالح وقضايا شعوب تلك الدول، وأشاد بالسودان حكومة وشعباً على كرم الضيافة وحسن الاستقبال، معرباً عن أمله بأن يتوصل الاجتماع إلى مخرجات تحقق تطلعات وآمال شعوب المنطقة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا