• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة»: مواجهة ادعاءات الإرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 مارس 2015

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة» إن الجماعات الإرهابية تستخدم تفسيرات دينية مغلوطة وتأويلات مشوهة، لتبرير ممارساتها الدموية البعيدة كل البعد عن الدين، ومن خلال هذا المسلك تسيء هذه الجماعات إلى الإسلام والمسلمين أمام العالم وتحاول تسويق الوهم إلى الشعوب العربية والإسلامية، وتقدم خدمة جليلة إلى أصحاب أطروحات الصراع بين الأديان والثقافات والحضارات..

وتحت عنوان «مواجهة ادعاءات الإرهابيين» أضافت أنه من هنا تأتي أهمية التوصيات، التي خرجت عن المؤتمر العام الدولي الـ24 للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، الذي اختتم أعماله مؤخراً في القاهرة، والتي ركزت على كيفية الرد على قوى التطرف والإرهاب وإثبات بعدها عن الإسلام وزيف وفساد أفكارها وإزالة كل ما يشجع على بروز الأفكار المتطرفة وتغذيتها وإيجاد الحواضن الثقافية لها. وأشارت النشرة - التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية - إلى أن المؤتمر أوصى بإقامة مرصد بكل لغات العالم لرصد أخطاء هذه القوى والرد عليها بالحجة والبرهان وإعادة النظر في مناهج الدراسة الدينية والثقافية في المؤسسات التعليمية في العالمين العربي والإسلامي وتنقيتها بما يوافق زماننا ويؤدي إلى نشر مفهوم التعايش بين البشر مهما كان اختلافهم في الدين أو العرق أو المذهب.

وأكدت النشرة أن ما قرره المؤتمر الأخير للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة هو وثيقة مهمة في إطار المواجهة الفكرية ضد الإرهاب، وتأتي توصياته المهمة قبل مؤتمر القمة العربية المقبلة في القاهرة خلال مارس الجاري، التي سيكون موضوع الأمن القومي العربي، وفي القلب منه الخطر الإرهابي على قمة اهتماماتها، حيث يحتاج الأمر إلى تحويل هذه التوصيات من خلال قرارات القمة إلى برامج عمل تضمن تنفيذها على أرض الواقع.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا