• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

في معرضها التشكيلي «الرداء الأسود.. حكاية شرقية» في دبي غداً

فاطمة بنت هزاع تستلهم التراث الإماراتي بين الأصالة والمعاصرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

الاتحاد

برعاية الشيخ زايد بن هزاع بن زايد آل نهيان، يفتتح في السابعة من مساء غد الاثنين المعرض الثاني لأعمال الفنانة الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، الذي يحمل عنوان “الرداء الأسود: حكاية شرقية”، وذلك في صالة ذي آرا جاليري في دبي، ويستمر المعرض حتى الثالث عشر من مارس الجاري.

يأتي المعرض انطلاقاً من التشجيع المستمر لأم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى للتنمية الأسرية، وسعيا إلى تجسيد مقولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “من لا ماض له ليس له حاضر”، إذ أن الأعمال الفنية المعروضة للشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان تستلهم التراث الإماراتي الأصيل في سياق يهدف إلى تحقيق التواصل بين الأصالة والمعاصرة، علاوة على تعزيز الهوية الوطنية والقيم الفنية الأصيلة تلك التي تشكل فيها الثقافة والفنون بعداً أساسياً.

ويتناول المعرض فن العباءة والزي الإماراتي بدقة وحرفية وجمال، وتبرز الأعمال المعروضة دور العباءة في الحفاظ على القيم الإماراتية المنبثقة من تراث حضاري عريق.

ومن الجدير بالذكر أن المعرض الأول كان قد أقيم في فبراير الماضي بحضور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، وكانت الأعمال الفنية المعروضة للشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان قد أنجزت باستخدام تقنية الفوتوجرام، وهي تقنية تأسست في أعمال فنانين كبار، وتسعى الشيخة فاطمة بنت هزاع من خلالها إلى إضافة خطوة أخرى تتمثل في المعالجة الرقمية التي تليها في النهاية عملية التزيين والتطريز باستخدام الخرز والحلي المحلية علاوة على المزج الحميمي بين الفن والعلم والكيمياء، لتعبر في المحصلة عن دقة العمل وروح الأصالة المتمثلين في العباءة الإماراتية. وتُظهر الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان اهتماما كبيرا بمجالات الثقافة والفنون وتنميتها في الدولة. وقد تخرجت من الجامعة الأميركية في دبي بامتياز مع مرتبة الشرف، وحصلت على شهادة البكالوريوس في الإعلام المرئي، وتهدي الشيخة فاطمة نجاحها وأعمالها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات ولملهمها الأول والدها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا