• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

نظمتها مؤسسة سلامة بنت حمدان وبحضور 180 من الآباء والأمهات

ورشة عمل تؤكد أهمية دور الآباء الإماراتيين في تنمية قدرات أطفالهم مبكراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أكدت ورشة عمل نظمتها مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان الأسبوع الماضي في أبوظبي والعين أهمية دور الآباء في التنشئة المبكرة للأطفال، مشيدة في هذا الصدد بدور الآباء الإماراتيين في تنشئة وتنمية أطفالهم.

وقال الدكتور برويت وهو أستاذ الطب النفسي للأطفال والتمريض والمدير السابق للدراسات الطبية في مركز دراسات الأطفال التابع لكلية الطب في جامعة ييل إن أطباء الأطفال لاحظوا مساهمة أكبر من جانب الآباء في رعاية وتنشئة الأطفال في المراحل المبكرة.

وأضاف إن الإمارات تشهد توجهاً مماثلاً، كما هو الحال عليه في أماكن أخرى من العالم، حيث يتولى الآباء دوراً فعالاً في تنشئة الأطفال، وهو الأمر الذي برهنت الأبحاث بأنه يعود بمنافع عديدة على هذه الشريحة المهمة.

وأكد أن الطفل بحاجة إلى العناية منذ مراحله المبكرة، لأن ذلك يعتبر مؤشراً قوياً للصحة والكفاءة وأنه لا يمكن لأحد الآبوين القيام بدور الآخر في هذه العملية التي تكسب الطفل فائدة عظيمة في حياته. وأشار إلى اختلاف السلوكيات بين الأمهات والآباء، حيث يفضل الرجال أسلوب التحفيز والأسلوب غير المتوقع مقابل الأسلوب المنتظم وأسلوب التهدئة الذي تفضله النساء.

وأضاف: إن الأب يهدف إلى بناء مهارات الطفل في السنوات الأولى من حياته وأن الرجال عموماً يفضلون الاستعداد للحياة والأمور الواقعية، في حين تهتم النساء بالعلاقات وتطويرها. وأشار الدكتور برويت خلال الورشة إلى عدة دلائل على تجاوب الأطفال مع الرجل، حيث يستخدم الطفل دلالات سلوكية أكثر وضوحا مع الأب مقارنة بالأم، ويتحدث بصورة أكثر تقدما مع أبيه في مرحلة قبل المدرسة.

وتحدث عن عدة فوائد لمشاركة الآباء في رعاية الطفل خلال نموه في الفترة ما بين منتصف وأواخر فترة المراهقة، موضحاً أن الفوائد السلوكية هي قلة الشغب والمشاكل، إضافة إلى قلة اعتماد الطفل على العنف في تسوية الخلافات. وقال إن الفوائد التعليمية تتمثل في الحصول على درجات علمية أعلى، واستخدام الطفل لمفردات لفظية أعلى، أما الفوائد الانفعالية فهي كفاءة أعلى في حل المشاكل والقدرة على التعامل مع الضغوطات وأخلاق أعلى وعاطفة أكثر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض