• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مستشفى القاسمي اعتبره أصغر مصاب بالمرض

جراحة في شرايين مخ رضيع عمره 59 يوماً بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

أحمد مرسي (الشارقة) - أجرى مستشفى القاسمي بالشارقة، عملية جراحية لطفل عربي الجنسية، عمره 59 يوماً، ويدعى سليمان، كان يعاني تمدداً في الشرايين، ونزيفاً حاداً في المخ، تسبب في شل حركة الأطراف وإصابته بقيء مستمر. وكشف الدكتور ساتيش كرشنا، استشاري جراحة الأعصاب في المستشفى، الذي أجرى العملية، أن الحالة تعتبر الأصغر التي أجريت لها جراحة تتعلق بتمدد الشرايين، الذي يصيب في أغلب الأحيان كبار السن، مشيراً إلى أن القسم، وعلى مدى السنوات الأربع الماضية، أجرى عشرات العمليات في جراحة المخ والأعصاب، من بينها 60 عملية فقط تتعلق بتمدد الشرايين، كانت جميعها لمرضى أعمارهم فوق الخمسين، وأن أصغر حالة كانت لشاب عمره 25 عاماً. وقال، إن الطفل تم تحويله من قبل أحد المستشفيات الخاصة منذ أسبوعين، وكان يعاني حالة ترجيع وقئ مستمر، وحالته حرجة جداً، ولونه شاحب، ويعاني ضعفاً في حركة الأطراف، ونقصاً حاداً في نسبة الهيمجلوبين في الدم، أظهرتها الفحوص، كما تبين وجود نزيف كبير في المخ، وتمدد في الشرايين لا يتناسب مع عمر الطفل، والذي لا يتعدى الشهرين.

ولفت استشاري جراحة الأعصاب في مستشفى القاسمي إلى أن الفريق الطبي، وعلى الفور، وبعد موافقة الأهل، اتخذ قراراً بالتدخل الجراحي مع الحالة على الرغم من صغر عمرها، وتم أجرى عملية استغرقت خمس ساعات.

وتابع: “حالة الطفل حالياً مستقرة جداً، والنزيف توقف تماماً، ومن المتوقع أن يغادر الطفل المستشفى خلال يومين.

وقال: “بالمتابعة والتدقيق على مثل هذه النوعية من الحالات، تأكد لدينا أن أصغر حالة مسجلة في العالم خضعت لمثل هذه الجراحة.

وأرجع أسباب إصابة الحالة بتمدد الشرايين، للعامل الوراثي لدى أهل الطفل أو لاحتمالية ولادته بتشوهات خلقية تفاقمت بعد ذلك، من جانبها، وجهت والدة الطفل الشكر للفريق الطبي الذي أجرى العملية لوليدها، مشيرة إلى أنها لاحظت في بداية الأمر بعض الأعراض المرضية على طفلها، وبمرور الأيام بدأت تتطور إلى قيء وارتفاع في درجة الحرارة، إلى أن وصلت إلى بطء في حركة القدم واليد اليمنيين، لافتة إلى أنها وزوجها عرضا الطفل على أطباء متخصصين قرروا تحويله إلى مستشفى القاسمي، حيث أجريت له العملية بنجاح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض