• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

20 متنافساً في الأدوار النهائية لبطولة «فزاع» للغوص الحر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

سامي عبدالرؤوف (دبي) - تأهل 20 متسابقاً للأدوار النهائية في بطولة “فزاع” للغوص الحر بدبي، من بينهم 10 من مواطني الدولة، و10 من فئة المحترفين، تمهيدا للحصول على كأس “فزاع” لهذا العام. وانطلقت البطولة الخميس الماضي بمجمع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بمنطقة الروية على طريق دبي العابر واستمرت التصفيات 3 أيام. وشارك فيها أعداد كبيرة من الغواصين من داخل الدولة ودول أوروبا.

وقال حمد الرحومي رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة “فزاع” للغوص الحر إن “اليوم الأول من البطولة شهد منافسات قوية، وخاصة بين الوجوه الجديدة التي شاركت للمرة الأولى من كرواتيا وروسيا ولبنان وكينيا وهولندا وغيرها من الدول”.

وأضاف “لقد فوجئنا بمشاركين من داخل الدولة للمرة الأولى، وهذا دليل على نجاح البطولة في استقطاب مشاركين جدد يأملون في الحصول على كأس فزاع وتحقيق أرقام قياسية جديدة”.

وأوضح الرحومي، أن اللجنة العليا المنظمة اتبعت هذا العام نظاما جديدا وهو القيام بتدريب المتسابقين قبل بدء البطولة بثلاثة أيام. وأشار إلى أن انتقال البطولة للمجمع الجديد سيتيح للمتنافسين تحقيق أرقام قياسية لم تحقق من قبل، وذلك لعدم وجود رياح كما يحدث في السباقات التي كانت تقام في البحر.

وأكد أن اللجنة المنظمة للبطولة تحرص على أن تكون درجة حرارة الحوض 27 درجة مئوية، حرصا منها أيضا على سلامة المتسابقين. وأشاد الرحومي بحرص بطولات “فزاع” للحفاظ على الموروث الشعبي، وتشجيع الشباب على المشاركة في مثل هذه البطولة لإحياء ذكرى ماضي آبائنا وأجدادنا.

ومن جانبه أكد عبدالله حمدان بن دلموك مدير بطولات “فزاع”، أهمية وتشجيع الشباب على ممارسة كافة الرياضات الشعبية التي مارسها الآباء والأجداد.

وأشار إلى أن بطولة فزاع أصبحت أكثر البطولات حرفية. وقال إن “بطولة هذا العام ستشهد مستويات رفيعة بين المتسابقين بسبب النظام الجديد الذي تم استحداثه في المسابقة، بالإضافة إلى أن نقل البطولة إلى مجمع سمو الشيخ حمدان بن محمد سيعطي البطولة نوعا من الخصوصية للمتسابقين”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا