• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

نظام لحماية الأقمار الاصطناعية من غضب الشمس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

لندن (رويترز) - قال علماء بريطانيون إنهم طوروا نظاماً يساعد في حماية الأقمار الاصطناعية الخاصة بالملاحة والاتصالات من العواصف الشمسية المدمرة المحتملة.

وسيستخدم باحثون من 6 دول أوروبية بقيادة فريق من المركز البريطاني لمسح القطب الجنوبي بيانات من الأقمار الاصطناعية وقياسات من الأرض للمجال المغناطيسي الأرضي لتوقع التغييرات في الإشعاع.

وقال الباحث ريتشارد هورن “للمرة الأولى يمكننا الآن توقع مستويات الإشعاع لنطاق كامل من المدارات المختلفة من المدارات الثابتة بالنسبة للأرض إلى المدارات الأرضية المتوسطة، حيث ينمو عدد الأقمار الاصطناعية بشكل هائل”.

ورغم أن الإشعاع الشمسي يمكن أن يستغرق يوماً ونصف اليوم للوصول إلى الأرض، سيكون النظام الجديد قادراً على تنبيه شركات تشغيل الأقمار الاصطناعية قبل بضع ساعات فقط من العاصفة.

وذلك بفضل بيانات يتم الحصول عليها من قمر اصطناعي تابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية “ناسا” ويبعد نحو 1,3 مليون كيلومتر في الفضاء.

ويبلغ ثمن النظام 2,54 مليون يورو (39ر3 مليون دولار) وهو ضئيل بالمقارنة مع فقد قمر اصطناعي واحد. وقال المركز البريطاني الذي تموله الحكومة إن “عاصفة كبرى” مثل التي حدثت في 1859 من شأنها أن تسبب خسائر تقدر بـ30 مليار دولار خاصة بالأقمار الاصطناعية وحدها. وفي عام 2003 تسببت عاصفة في تعطيل أكثر من 47 قمراً اصطناعياً وفقد قمر واحد بقيمة 640 مليون دولار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا