• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

33 قتيلاً بأعاصير عاتية غرب وجنوب أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

انديانابوليس، انديانا (وكالات) - اجتاحت أعاصير عاتية مناطق شاسعة من الغرب الأوسط الأميركي والجنوب أمس الأول، ما أسفر عن مقتل 33 شخصاً على الأقل في ثلاث ولايات، ليرتفع إجمالي القتلى إلى 46 على الأقل جراء عواصف شتوية قاتلة استمرت أسبوعاً.

وزاد عدد الأعاصير عن 133 إعصاراً بعد أيام على موجة من الأحوال الجوية السيئة في مختلف الولايات.

وقال مسؤولون إن الأعاصير دمرت منازل وألحقت أضراراً بمبنى سجن وأطاحت بمركبات في مختلف المناطق، ما أدى إلى مقتل 13 شخصاً في جنوب ولاية انديانا، فضلاً عن 12 في ولاية كنتاكي المجاورة واثنين في ولاية أوهايو. وإجمالاً أدت موجة العواصف التي تجتاح المنطقة إلى الإضرار بعدد من الولايات من أوهايو وانديانا جنوباً وحتى آلاباما في الجنوب الشرقي.

وزار ميتش دانييلز حاكم ولاية انديانا الركن المنكوب في جنوب شرق الولاية. ومن المناطق الأشد تضرراً من العواصف منطقة هرنفيل بانديانا، إذ أوضحت لقطات تلفزيونية المنازل وقد أطيح بها. وأظهرت اللقطات التلفزيونية المأخوذة من الجو عمال الإنقاذ والسكان في انديانا وهم يفتشون بين أنقاض المباني المنهارة.

وأكد مسؤول في انديانا مقتل 13 شخصاً جراء الأعاصير أمس الأول في أربع مقاطعات في جنوب شرق الولاية. وأعلن متحدث باسم إدارة الصحة العمومية في كنتاكي مقتل 13 شخصاً في أرجاء الولاية، فيما أعلن مسؤولون من ولاية اوهايو مقتل شخصين في إحدى مقاطعات الولاية.

وجرى التحذير من الأعاصير خلال يوم أمس من الغرب الأوسط وحتى جنوب شرق الولايات المتحدة، وأغلقت المدارس والمتاجر أبوابها قبيل هبوب العواصف بعد سلسلة من الأعاصير في وقت سابق من الأسبوع، التي قتلت 13 شخصاً في كانساس وميزوري وايلينوي وتنيسي. ومع حلول الظلام بدا أن العواصف قد هدأت قليلاً وتحولت شرقاً، إلا أن الهيئة القومية للأرصاد حذرت من احتمال حدوث مزيد من الأعاصير. وضاعفت العواصف الشديدة الأسبوع الماضي المخاوف من أن يكون عام 2012 عاماً يحمل في طياته مزيداً من الأعاصير في أعقاب مقتل 550 شخصاً بسببها العام الماضي في مختلف أرجاء البلاد، وهو أعلى رقم ضحايا من نوعه خلال قرن، وفقاً لإحصائيات الهيئة القومية للأرصاد.