• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تلبي احتياجات الأسرة والمجتمع وفقاً لأولويات المبادرات الاستراتيجية

«التنمية الأسرية» تطلق حزمة من البرامج والخدمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

بدرية الكسار (أبوظبي) ـ أعلنت مؤسسة التنمية الأسرية عن إطلاقها لحزمة جديدة من خدماتها وبرامجها، التي تم تصميمها لخدمة الأولويات والمبادرات الاستراتيجية للمؤسسة خلال العام الجاري 2014، حيث تم الإعلان عن انطلاق عدة برامج جديدة تم تصميمها وفقاً لاحتياجات الأسرة والمجتمع في العاصمة أبوظبي. وتنفذ 17 برنامجاً أسرياً، في جميع المراكز التابعة للمؤسسة في كل من المنطقة الشرقية، والتي تشتمل علي 5 مراكز، والمنطقة الوسطي وتشتمل 6، والمنطقة الغربية وتضم 5 مراكز. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته مؤسسة التنمية الأسرية في مقرها الرئيس بالمشرف، لمناقشة أهم الإنجازات، التي حققتها المؤسسة في المرحلة الأولي للخطة الاستراتيجية والتشغيلية في الفترة من 2010، ولغاية العام الحالي 2014، والإعلام عن ملامح الخطة التنفيذية للبرامج الاستراتيجية للعام الحالي 2014 بحضور مريم محمدالرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، محمد سعيد النيادي مستشار التطوير الاستراتيجي في المؤسسة، ومها جوعان المزروعي مديرة إدارة تنمية الشباب والطفل، وحصه الزعابي مديرة إدارة المساندة الأسرية، ومريم مسلم المزروعي مديرة مركز أبوظبي بالمنطقة الوسطى.

وقدمت مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسه التنمية الأسرية، عرضاً لأهم الإنجازات التي حققتها المؤسسة خلال العام 2013، حيث أشارت إلى أن نسبة الزيادة في تحقيق المؤشر المتوقع للبرامج التشغيلية قد بلغت من (4%إلى 129%)، وأن نسب الرضا عن البرامج التشغيلية تتراوح ما بين (68% و92%)، كما حقق الملتقى الرمضاني أعلى نسبة، حيث بلغ 129% يليه الملتقى الصيفي بنسبة بلغت %116.

وأوضحت الرميثي أنه مع بداية عام 2014 شهِدت المؤسسة تغييراً كبيراً في توجه البرامج والخدمات الإستراتيجية، ويتمثل هذا التغيير في الانتقال من مرحلة البرامج التوعوية والوقائية إلى مرحلة الخدمات الاجتماعية المباشرة الموجهة للأسرة بجميع أفرادها، من خلال تطوير البرامج الموجودة، وبما يتناسب واحتياجات المواطن من خدمات مباشرة تحاكي ما الذي تريده الأسرة وذلك من خلال استطلاع رأيه المباشر وإشراكه في التخطيط مع المؤسسة في الخدمات التي يحتاجها، حيث بادرت المؤسسة إلى إطلاق عدد من الخدمات والبرامج الإستراتيجية والاجتماعية الريادية الجديدة، وتشمل خدمة الرعاية الاجتماعية المنزلية للمسنين، مشيرة إلى أنه انطلاقاً من حرص مؤسسة التنمية الأسرية الذي نص قانون إنشائها رقم (11) لسنة 2006، في الباب الثاني نصت أهدافها واختصاصاتها على “توفير الرعاية اللازمة للمسنين بجميع صورها وأشكالها، والعمل على استقطابهم للعيش في حياة اجتماعية مستقرة” وضمن خطتها الإستراتيجية.

17 برنامجاً

وأشار محمد سعيد النيادي مستشار التطوير الاستراتيجي بمؤسسة التنمية الأسرية إلى البرامج الجديدة، التي تطلقها المؤسسة للعام 2014 والتي تعتبر نقلة نوعية في مسار المؤسسة نحو الاهتمام بالأسرة، والتي من أبرزها “ملف الأسرة” وهو مشروع جديد يخدم الأسرة في إمارة أبوظبي ، ويهدف إلى النهوض بها بكافة فئاتها العمرية، من خلال توفير حزمة متكاملة من الخدمات الاجتماعية والاقتصادية والسكنية المتطورة التي تراعي عدالة التوزيع، واكتشاف المشكلات الاجتماعية، التي تهدد استقرار الأسر والمجتمع مبكراً، وتحديد أولوياتها من التدخلات الاجتماعية والاقتصادية والسكنية، وعلاجها ومتابعتها، بالإضافة إلى تعميق مفهوم التنمية الاجتماعية المتكاملة ودعم المواطن في الحصول علي فرصة آمنة لحياة مستقرة من خلال تحسين كفاءة وأداء الخدمات العامة وتبسيط الإجراءات لهم، ويتم تفعيل خدمة “ملف الأسرة” الاجتماعي من خلال “مكتب رعاية الأسرة” في مراكز المؤسسة الذي يختص باستقبال الأسر وفتح ملف لها، حيث يتم تضمينه بيانات تفصيلية عن الأسرة وخصائصها، ووفق هذه البيانات يتم تقييم احتياجات الأسرة من خلال الدراسة الاجتماعية، وبما يشمل الزيارات الميدانية التي يقوم بها مختصون في هذا المجال، بهدف دراسة الأوضاع المعيشية للأسرة، والتعرف على قدراتها واحتياجاتها، واقتراح الخدمات الملائمة لها.

أهم البرامج ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض