• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الفضائح الجديدة تبعد «القوى» كثيراً عن «أولمبياد ريو»

«المنشطات» تحاصر أبطال روسيا من كل جانب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

موسكو (أ ف ب)

أعلنت اللجنة الأولمبية الروسية أمس الأول، أن 14 رياضياً روسياً في 3 ألعاب في دورة الألعاب الأولمبية في بكين ثبت تناولهم منشطات بعد إعادة فحص عيناتهم التي أخذت عام 2008. وقالت اللجنة الأولمبية الروسية في بيان لها، بعد أسبوع من إعلان اللجنة الأولمبية الدولية عن اكتشاف 31 حالة منشطات لرياضيين من 12 بلداً بعد تحليل جديد لعيناتهم: اللجنة الأولمبية الروسية تلقت وثيقة رسمية من اللجنة الأولمبية الدولية تبلغها بأن نتائج الفحص الجديد للعينات التي أخذت في دورة الألعاب الأولمبية في بكين كانت إيجابية بالنسبة لـ 14 رياضياً في 3 ألعاب. وأضاف البيان: طبقاً للقوانين الدولية، لن يتم الكشف عن اسم الرياضيين قبل تحليل العينة الثانية.

وبعد إعلان اللجنة الأولمبية الروسية، أصدر الاتحاد الروسي لألعاب القوى بياناً أكد فيه أن أي رياضي روسي «ثبت تناوله للمنشطات في السنوات الماضية» سيحرم من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريو دي جانيرو.

وأوضح الاتحاد الروسي لألعاب القوى في بيان له أنه اتخذ هذا القرار الصعب بهدف واحد هو فعل كل شيء حتى يتمكن الرياضيون النظيفون من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ريو 2016، مضيفاً أن صيغة - كل رياضي تناول منشطات في الأعوام الماضية - تعني أن هذا الإجراء سيشمل أيضاً الرياضيين الذين سبق تناولهم منشطات وأنهوا عقوبات إيقافهم.

وأوقف الاتحاد الدولي ألعاب القوى الروسية مؤقتاً، بسبب فضيحة المنشطات التي ضربته في الآونة الأخيرة.

وسيقرر الاتحاد الدولي في 17 يونيو المقبل مصير الرياضيين الروس في المشاركة في الألعاب الأولمبية المقبلة من عدمها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا