• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

روزبرج وهاميلتون تحت المجهر

التجارب الحرة تدشن «فورمولا موناكو» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

موناكو (أ ف ب)

تتجه الأنظار نحو ثنائي مرسيدس الألماني روزبرج المتصدر والبريطاني لويس هاميلتون حامل اللقب عندما يخوضان جائزة موناكو الكبرى، المرحلة السادسة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا- 1 التي تقام تجاربها الحرة اليوم، عوضاً عن الجمعة من أجل تجنب إقفال شوارع الإمارة لثلاثة أيام متتالية.

ويرتدي سباق الإمارة أهمية مضاعفة هذا الموسم ليس بسبب تاريخه وعراقته وحسب، بل بسبب ما حدث في السباق الماضي على حلبة برشلونة الإسبانية التي أدخلت السائق الهولندي الشاب ماكس فيرستابن التاريخ بعدما أصبح أصغر سائق يحقق الفوز في بطولة العالم.

وجاء تتويج فيرستابن «18 عاماً و229 يوماً» في السباق الأول له مع ريد بول الذي قرر ترقيته من الفريق الرديف تورو روسو-فيراري بسبب تهور الروسي دانييل كفيات في السباقين الأخيرين، وكان فيرستابن عند حسن ظن إدارة الفريق النمساوي، إذ قاد الأخير لفوزه الأول في البطولة منذ عام 2014، وتحديداً منذ فوز الأسترالي دانييل ريكياردو بسباق بلجيكا.

ولم يكن تتويج فيرستابن نتيجة قدراته وحسب، بل لعب الحظ دوره، إذ تسبب هاميلتون في وضع حد لاحتكار زميله روزبرج، الفائز بالسباقات السبعة الأخيرة امتداداً من الموسم الماضي، وذلك بإخراجه من السباق منذ اللفة الأولى بعدما حاول استعادة الصدارة التي خسرها البريطاني عند الانطلاق.

وأفلت ثنائي مرسيدس من العقوبة بعدما اعتبر مراقبو جائزة إسبانيا أن هاميلتون قام بمحاولة مشروعة من أجل تجاوز زميله الذي كان يحق له أيضاً الدفاع عن مركزه، وتمكن روزبرج من تجاوز هاميلتون عند الانطلاق لكن سرعان ما حلت «الكارثة» بعدما حاول البريطاني تجاوز زميله إلا أنه فقد السيطرة على سيارته عند المنعطف الرابع بعد أن خرج عن المسار نتيجة إقفال الباب عليه من قبل زميله الألماني فأطاح بسيارة الأخير وخرجا معاً من الحلبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا