• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

تقرير للأمم المتحدة يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة للزعيم الليبي

اتهام قوات القذافي والثوار بارتكاب جرائم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

عواصم (وكالات) - أعلنت لجنة الأمم المتحدة التي تحقق في الصراع الذي دار العام الماضي في ليبيا، أن طرفي الحرب الأهلية في ليبيا ارتكبا جرائم خطيرة، بينما أبدت العملية العسكرية التي نفذتها قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) إصراراً على تقليص الخسائر المدنية. وقالت اللجنة متهمة قوات الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي بارتكاب جرائم حرب إن “أفعال قتل واختفاء قسري وتعذيب تمت في إطار من الهجوم واسع النطاق أو المنظم ضد سكان مدنيين”.

وجاء في تقرير اللجنة، أنها وجدت انتهاكات إضافية، من بينها أعمال قتل خارج نطاق القانون وممارسات فردية بالتعذيب وسوء معاملة وهجمات على المدنيين واغتصاب.

وأضافت أن القوات المعادية للقذافي أيضاً ارتكبت انتهاكات خطيرة، من بينها جرائم حرب وانتهاكات لقانون حقوق الإنسان الدولي.

وأشارت اللجنة إلى أن الانتهاكات التي تتضمن أعمال قتل خارج نطاق القانون واعتقال تعسفي وتعذيب واختفاء قسري وهجمات عشوائية ونهب لا تزال “مستمرة حتى توقيت تقديم التقرير”.

وأجرى حلف الناتو حملة محكمة “بإصرار واضح على تفادي وقوع خسائر مدنية” على الرغم من أنه كانت هناك خسائر من المدنيين في إحدى المناسبات. ولكن بعض الأهداف لم تظهر أدلة على وجود منشآت عسكرية.

ورحب تقرير اللجنة بحذر بالخطوات التي تتخذها الحكومة الانتقالية في تخطي إرث أكثر من 40 عاماً من انتهاكات حقوق الإنسان. وبدأت الحكومة بالتدريج في استعادة النظام القضائي وإحراز بعض التقدم في نقل المعتقلين إلى سيطرة الحكومة المركزية. ولكنها بحاجة لاستمرار دعم الأمم المتحدة والمجتمع الدولي. ... المزيد