• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

العاهل الأردني: يستحيل التنبؤ بكيفية تطور الأوضاع في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

عمان (أ ف ب) - صرح العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في تصريحات صحفية أمس، بأنه “من المستحيل التنبؤ” بكيفية تطور الأوضاع في سوريا، محذراً من أزمة إنسانية متوقعة تزيد من “أعباء ومسؤوليات” جيرانها تحديداً تركيا والأردن.

وقال الملك عبد الله في مقابلة مع مجلة “تي بي كيو” التركية، نشرها الديوان الملكي الأردني أمس، إن “سوريا هي علامة الاستفهام الكبرى في هذه اللحظة”. وأوضح أنه “من المستحيل التنبؤ بكيفية تطور الوضع السوري أو إجراء تقييم واف وشامل لنتائج هذه التطورات على إيران و(حزب الله) و(حماس) والعراق وكل اللاعبين الآخرين ودول الشرق الأوسط”. وأكد الملك أن “الشيء الوحيد المؤكد هو أن الأزمة في سوريا تزيد من أعباء ومسؤوليات جيرانها، وتحديداً تركيا والأردن، بما في ذلك الأزمة الإنسانية المتوقعة بكل جوانبها”.

وقال رئيس الوزراء الأردني عون الخصاونة في 21 فبراير الماضي إن بلاده “على اتصال مع منظمات دولية” وذلك تحسباً لتدفق أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين إلى المملكة. وأضاف أن “كل دولة يجب أن تكون لديها جاهزية لمثل هذه الظروف، ويجب أن نكون مستعدين للأسوأ”.