• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«زايد للإسكان» ينظم جلسة عصف ذهني شملت 50 فكرة بحضور 150 شخصاً

بحث أفكار ومقترحات لتخفيض مدة المساعدة السكنية إلى سنتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

دبي (وام) ـ بحث برنامج الشيخ زايد للإسكان الأفكار والمقترحات حول تخفيض مدة الحصول على المساعدة السكنية إلى سنتين والتي تأتي في إطار اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ضمن الأجندة الوطنية الجديدة هدفا خلال السنوات المقبلة بأن لا تتعدى فترة الانتظار للمسكن سنتين فقط من تاريخ التقديم .

جاء ذلك خلال جلسة عصف ذهني نظمها أمس بمقر البرنامج بدبي بحضور معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس برنامج الشيخ زايد للإسكان.

وكانت فترات الانتظار للمتقدمين لمنح الإسكان تصل إلى 10 سنوات قبل سنوات عدة حيث تم تقليصها خلال الفترة الحالية ولأقل من النصف خلال السنوات السابقة، في حين تعد مدة السنتين رقماً قياسياً عالمياً في توفير المساكن للمواطنين الشباب الراغبين في تأسيس أسرة. وأشارت المهندسة جميلة الفندي المديرة العامة لبرنامج الشيخ زايد للإسكان إلى أن الهدف من الجلسة الخروج بأفكار نوعية وإبداعية حول تخفيض مدة الحصول على المساعدة السكينة من معدل خمس سنوات إلى سنتين، معتبرة أن هذا الرقم يعتبر تحديا كبيرا، وقالت إن مشاركة شرائح مختلفة في هذه الجلسة ستسهم في توليد مبادرات ومشاريع ذات جودة عالية وغير مسبوقة تمكن الإمارات من نقل تجربتها لدول العالم حول محور الإسكان وذكرت المهندسة الفندي أن حصر الأفكار الإيجابية حول مستقبل الإسكان في الإمارات يأتي ضمن توجهات حكومة الإمارات في إسعاد المواطنين، مؤكدة أن البرنامج لن يدخر جهدا في تحقيق الاستقرار السكني للأسرة المواطنة وتوفير الحياة الكريمة لها، ما سيؤثر إيجاباً على زيادة مؤشر السعادة عند المواطنين.

شارك في الجلسة 21 شخصا يمثلون جهات حكومية محلية واتحادية من كافة إمارات الدولة، فيما بلغ عدد الحضور ما يقارب 150 شخصا قدموا نحو 50 فكرة مختلفة حول تقليص زمن الانتظار إلى سنتين، فيما شهدت الجلسة تفاعلاً كبيراً من الحضور من خلال تقديم أفكار مختلفة.

وفي نفس الإطار شارك العديد من المغردين على “تويتر” في تقديم الأفكار القيمة التي تدور حول هذا الموضوع من خلال تغريداتهم المختلفة التي وصلت إلى 30 فكرة منوعة بعد أن تم فرزها وتحليلها واختيار ما يتناسب منها مع طبيعة عمل البرنامج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض