• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

أوباما يسعى لطمأنة إسرائيل بدعم أميركي مقابل ثنيها عن مهاجمة طهران

«الطاقة الذرية» تبحث غداً تعاون إيران النووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

عواصم (وكالات) - يبحث مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية غداً الاثنين تعاون إيران مع الوكالة، وسط توقعات بأن تحث الأخيرة طهران على الكف عن عرقلة تحقيق بشأن برنامجها النووي. بينما يسعى الرئيس الأميركي باراك أوباما لطمأنة نظيره الإسرائيلي شيمون بيريز اليوم وعلى وقع ازدياد التوتر مع إيران، بشأن الدعم الأميركي لإسرائيل، مقابل ثنيها عن مهاجمة إيران عسكرياً.

وأوضح الدبلوماسيون أيضاً أن الدول الـ35 في مجلس محافظي الوكالة لن يكون لديها سوى خيارات محدودة للتعامل مع موقف طهران المتعنت فيما تستهل اجتماعها الذي يعقد أربع مرات سنوياً في فيينا الاثنين.

وقال دبلوماسي غربي بارز “كان ذلك صفعة قوية على وجه الوكالة”. ورأى العديد من الدبلوماسيين الغربيين ضرورة أن يصدر مجلس إدارة الوكالة قراراً جديداً وصارماً يحث إيران على الاستجابة لطلبات سابقة للتعاون مع مفتشي الوكالة. غير أن خطط استصدار قرار ربما تلقى معارضة من جانب روسيا والصين اللتين تتخذان موقفاً أقل حدة تجاه إيران بشكل تقليدي.

وذكر دبلوماسيون آخرون أنه من المهم عدم إثارة خلافات بين القوى العالمية أكثر من تبني مثل هذا القرار.

وقال أحد الدبلوماسيين “من الواضح أن هناك عدداً من التحفظات بشأن ما إذا كان إصدار قرار هو أفضل طريق للمضي إلى الأمام”، مضيفاً أن الكثير من أعضاء مجلس محافظي الوكالة سيصدرون على أي حال تصريحات شديدة اللهجة تدعو طهران إلى إظهار الشفافية”.

وتدرس مجموعة دول (5+1) الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا كيفية استئناف المحادثات مع إيران بشأن وقف برنامجها النووي مقابل تحسين العلاقات السياسية والاقتصادية. وربما تعلن القوى الست خططها في الأيام المقبلة طبقا لدبلوماسيين. ... المزيد