• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

المشروع يجسِّد رؤية القيادة وحرصها على الارتقاء بالمساجد

الكعبي: نجاح تطبيق مشروع «الإمام الجامع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يناير 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف نجاح مشروع (الإمام الجامع)، والذي يشرف على عدة مساجد، وذلك على مستوى الدولة، وهي مبادرة جديدة ومبتكرة، يتم فيها اختيار الجامع الرئيس في المنطقة، وتكليف إمامه بالإشراف على عدد من المساجد المحيطة بمسجده للمساهمة في تسريع الخدمات الإدارية، وتيسير المهام الشرعية ودعم المبادرات المجتمعية، إذ تطبق هذه المبادرة لأول مرة في العالم الإسلامي، حيث أشاد بها العديد من المسؤولين، وطلبوا تطبيقها في دولهم.وتوجه الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الدعم اللا محدود والمتابعة الحثيثة لما تقوم به الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.وأكد أن مشروع إمام الجامع المشرف على عدة مساجد على مستوى الدولة يأتي في إطار الرؤية السديدة للقيادة الرشيدة وحرصها على ضرورة الارتقاء بالمساجد والعناية بها، بما يتواكب وقدسيتها وضمن خطة الهيئة الإستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر في سياق اهتمامها برعاية المساجد والمحافظة عليها لتكون بيئة جاذبة للعبادة يؤدي المصلون فيها صلواتهم بكل طمأنينة وخشوع.وأشاد بالدعم الكبير الذي تحظى به بيوت الله من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ومتابعتهم الدائمة لاحتياجاتها وتوجيهاتهم بتوفير كل ما من شأنه أن يحفظ مكانتها وتؤدي دورها في المجتمع. وأوضح أن الأهداف الرئيسية من المشروع تكمن بتنظيم آلية المتابعة الدورية لأحوال المساجد ورصد احتياجاتها حسب المناطق وتسهيل التواصل مع العاملين في المساجد من خلال المناطق الجغرافية لمساجدهم والاستثمار الأمثل لطاقات العاملين في المساجد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض