• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الجزيرة يتربع على قمة «الأولى الآسيوية» بـ «النقطة السادسة»

«الفورمولا» يعبر الشباب بثلاثية تاريخية في الرياض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

الرياض (الاتحاد) - حقق الجزيرة أمس فوزاً مهماً على الشباب السعودي 3 - 1، في الجولة الثانية، من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، على ستاد الملك فهد بن عبدالعزيز بالرياض، وهو الفوز التاريخي الأول للجزيرة والأندية الإماراتية على الملاعب السعودية، سجل للجزيرة علي مبخوت في الدقيقة 7، وعبدالله قاسم في الدقيقة 12، وجوسيللي داسيلفا في الدقيقة 75، فيما سجل للشباب أحمد عطيف في الدقيقة 53، وبهذا الفوز يتصدر الجزيرة المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط من فوزين على الريان والشباب، ويتوقف رصيد «الليث» عند 3 نقاط، وفي المباراة الثانية من المجموعة نفسها، فاز الريان القطري على الاستقلال الإيراني بهدف ليصبح رصيده 3 نقاط، يحتل بها المركز الثاني بفارق الأهداف عن الشباب، ويبقى الاستقلال دون نقاط.

ضرب «الفورمولا» بقوة منذ البداية، ويستغل بمثالية خطأ حسن معاذ الذي أعاد الكرة إلى الحارس، ينقض عليها علي مبخوت الذي قبل الهدية، وينفرد بمرمى الشباب، ويسجل الهدف الأول للجزيرة في الدقيقة 7، ورغم الاستحواذ الشبابي إلا أن الخطورة من نصيب الجزيرة، وفي الدقيقة 12 تصل الكرة إلى أحمد ربيع إحدى مفاجآت التشكيلة الأساسية التي دفع بها زنجا من البداية، ويتقدم ربيع بمهارة عالية، ومنه إلى عبدالله قاسم الذي يسددها قاسم بيمناه قوية على يمين الحارس وليد عبدالله لتسكن الشباك، معلنة عن الهدف الثاني للجزيرة.

ولم يكن أمام الشباب الذي يلعب على ملعبه ووسط جماهيره إلا الهجوم بشراسة، من أجل تحسين الصورة، لكن دفاع الجزيرة كان يقظاً بقيادة مسلم فايز، وجمعة عبدالله، وخالد سبيل.

ويستمر تفوق الجزيرة بسبب الحذر الدفاعي، والانضباط الذي سيطر على اللاعبين في تأدية الدور الدفاعي من وسط الملعب، فلم يجد عماد خليلي فرصة في تهديد مرمى خصيف، وكذلك فيرناندو، في الوقت الذي غاب فيه أحمد عطيف عن المشهد بشكل نهائي نظراً لقيامه بأدوار دفاعية، ويحصل الشباب على ضربة حرة، ينفذها حسن معاذ صاروخية يتصدى لها خصيف ببراعة، ثم يسدد رافيليا بقوة في الشباك من الخارج، ويدفع عمار السويح توريس بدلاً من عبدالمجيد رويدي لتنشيط الهجوم، ويحصل سالم علي لاعب الجزيرة على بطاقة صفراء للاعتراض، ويحصل مبخوت على إنذار للاعتراض أيضاً في الدقيقة 40.

وتشهد الدقيقة 42 فرصة مثالية للمتألق أحمد ربيع الذي راوغ وسدد في جسم وليد عبدالله، ويرد ماكيلي توريس بتسديدة قوية فوق العارضة، ويحصل رافينا على إنذار للخشونة مع عبدالعزيز برادة، ويطلق سالم علي صاروخاً بيمناه ينقذه وليد عبدالله بأطراف أصابعه، ويطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدفين بفضل الوجوه الشابة في «الفورمولا».

ومع بداية الشوط الثاني يدفع المدرب الإيطالي والتر زنجا بخميس إسماعيل بدلاً من سالم علي، ويكثف الشباب هجومه، ويسجل «الليثي هدفه الأول في الدقيقة 53 بتسديدة أرضية قوية، ويرد عليه جوسيللي داسيلفا بهدف ثالث للجزيرة في الدقيقة 57، وينقذ وليد عبدالله تسديدة خميس إسماعيل الصاروخية في الدقيقة 65، ويهدر عماد خليلي فرصة الهدف الثاني للشباب في الدقيقة 70، ويدفع عمار السويح بعيسى المحياني بدلاً من عمر الغامدي، ويحصل فيرناندو على بطاقة صفراء للخشونة مع علي مبخوت، ويلعب حسن أمين من الجزيرة بدلاً من أحمد ربيع في الدقائق الأخيرة، ويلعب سعيد الدوسري من الشباب بدلاً من عماد خليلي، ثم يلعب سالم مسعود بدلاً من عبدالله قاسم في اللحظات الأخيرة لتأمين الدفاع، ويلجأ الحكم للوقت الإضافي الذي مر بلا جديد لينتهي اللقاء بفوز تاريخي للجزيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا