• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

بمشاركة 25 مدرباً

اختتام الورش الفنية لأكاديمية «سيتي» في الظفرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد) - اختتمت الورش الفنية لأكاديمية مانشستر سيتي الإنجليزي بنجاح كبير، لجميع مدربي ولاعبي فرق المراحل العمرية بنادي الظفرة، والتي أقيمت ضمن مساعي مجلس أبوظبي الرياضي للارتقاء بالكوادر التدريبية بجميع الأندية الكروية، في ضوء البرامج التطويرية المتقدمة التي تنفذ بالتعاون مع شركائه العالميين.

وشارك في الورش الفنية التي امتدت لأربعة أيام 25 مدرباً من الكوادر التدريبية المشرفة على تدريب فرق المراحل العمرية بنادي الظفرة، حيث خضع المشاركون لمحاضرات نظرية وعملية، خلال فترتين صباحية ومسائية، تناولت الهيكل التنظيمي لأكاديمية الفئات العمرية بنادي مانشستر سيتي، واستعراض خطوات التخطيط السليم، لبناء أكاديميات متطورة، قادرة على تخريج لاعبين بمستوى فني عالٍ، إلى جانب التدريب العملي الذي تناول الركض بالكرة والتحكم بالكرة والتمرير والاستلام وتنمية مهارات الموهوبين.

وضم وفد مدربي أكاديمية مانشستر سيتي الذي ألقى المحاضرات النظرية والعملية على مدربي الظفرة، كلاً من جيم كاسيل المسؤول الأكاديمي، إلى جانب المدربين بول باور ومارك مادوكس وجون ماكجويجان.

وثمنت الكوادر التدريبية لنادي الظفرة الخطوات الفاعلة في التنمية والارتقاء والتقدم التي يقودها مجلس أبوظبي الرياضي، وحرصه المتواصل لدعم الأكاديميات الكروية، والكوادر التدريبية بأندية أبوظبي، بالتجارب العالمية والتطبيقات المتقدمة، على مستوى فرق المراحل العمرية، مؤكدين أن المجلس أتاح لنا الفرصة المثالية للإطلاع على تطبيقات وتجارب ثلاث مدارس كروية أوروبية عريقة، من بينها الإنتر وفالنسيا ومانشستر سيتي، مشددين على أن الورش رسخت بنجاح المبادئ والمعايير الاحترافية، في بناء وتكوين الفرق العمرية، ومراحل دعمها بالمقومات والعوامل المهمة التي تساعد على تأهيل مواهب وخامات متميزة وسوف تشكل الأثر البارز في مسيرة أندية أبوظبي.

وفي ختام الورش قام مصعب المرزوقي المدير التنفيذي لنادي الظفرة وجيم كاسيل المسؤول الأكاديمي في نادي مانشستر سيتي بتقديم شهادات المشاركة في الورش لجميع المدربين وسط أجواء حافلة بالمكتسبات والنتاجات المهمة التي أسهمت في تعزيز عمل الكوادر التدريبية مع فرقهم، وفق نموذج التطبيقات المتقدمة لأكاديمية “المان السيتي”. يذكر أن مجلس أبوظبي الرياضي يولي أهمية كبيرة لدعم الأكاديميات الكروية في أندية أبوظبي من خلال اتفاقياته العالمية مع أندية الإنتر الإيطالي وفالنسيا الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي، بهدف تكوين قاعدة متميزة من المواهب والطاقات والكوادر التدريبية الوطنية، لتكون قادرة على مواكبة التجارب العالمية، التي من شأنها أن تشكل قوة إضافية ورافداً حيوياً لعمليات التنمية الرياضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا