• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عرض التصورات الخاصة بالمراحل

اللجنة المنظمة لطواف دبي الدولي تبحث التصورات الخاصة بالنسخة الثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - عقدت اللجنة العليا المنظمة لطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية «دبي تور» لقاء موسعاً لمناقشة تقارير اللجان للطواف الذي تم تنظيمه من 5 إلى 8 فبراير الماضي، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وكان الطواف الأول من نوعه في الإمارات والأول في أجندة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية في قارة آسيا.

وترأس الاجتماع سعيد حارب عضو المكتب التنفيذي لمجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، بحضور أسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات الهوائية نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، حريز المر بن حريز مدير الطواف، وأعضاء اللجنة العليا المنظمة، ليلى سهيل، علي المطوع، أحمد إبراهيم، بالإضافة إلى ناصر أمان آل رحمة مسؤول لجنة المتابعة والتنسيق، محمد محراب مسؤول لجنة الدعم اللوجستي، وعدد من أعضاء فرق العمل، كما حضر الاجتماع رئيس فريق عمل الشركة الإيطالية التي استعانت بها اللجنة المنظمة للمشاركة في القيام ببعض المهام اللوجستية.

وتقدم سعيد حارب بالشكر والتقدير لمطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس المكتب التنفيذي على الدعم الذي حظيت به اللجنة المنظمة للطواف والمتابعة والتوجيهات المستمرة التي ساهمت في نجاح تنظيم هذا الحدث الرياضي الكبير وتقدير الجهود التي بذلتها اللجنة المنظمة وفرق العمل لإنجاز المهام الموكلة إليها بمستوى يليق بقيمة الحدث ورعاية سمو ولي عهد دبي له، وكذلك تجديد الثقة برئيس اللجنة المنظمة والتوجيه بتنظيم هذا الحدث سنوياً وتشكيل اللجنة المنظمة للنسخة الثانية من الطواف.

وأكد حارب أنه سيتم خلال الفترة القريبة المقبلة عرض التشكيل المقترح للجنة العليا المنظمة للنسخة الثانية من الطواف على المكتب التنفيذي لمجلس دبي الرياضي من أجل مناقشتها واعتمادها وبدء الاستعدادات مبكراً لتنظيم النسخة الثانية للطواف، مما يمنح اللجنة المنظمة فترة جيدة للاستعداد لتنظيم هذا الحدث الذي احتل مركزا متقدما في صدارة الأحداث الرياضية المهمة في الدولة والمنطقة.

وأشار حارب إلى ضرورة استثمار النجاح الذي حققته استضافة النسخة الأولى من الطواف وانتشاره في أوساط المجتمع من أجل تحقيق نجاحات أكبر خلال النسخة الثانية، سواء على صعيد المؤسسات والشركات الوطنية والدولية التي ترغب في رعاية الحدث ومراحله، أو على صعيد الترويج له وإيصال الرسائل المناسبة حول سير مراحل الطواف وحركة المرور في الشوارع التي سيمر بها الدرّاجون، وغيرها من الجوانب التنظيمية المهمة من خلال الاستفادة من تجربة تنظيم الحدث لأول مرة خلال العام الجاري و الملاحظات التي جمعتها اللجنة المنظمة من مختلف الجهات.

وتم في الاجتماع عرض التصورات الخاصة بمراحل النسخة الثانية من الطواف والأماكن المقترحة لمرور الدرّاجين فيها من أجل تغطية أبرز معالم مدينة دبي الجميلة ونقل صورها إلى العالم من خلال النقل التلفزيوني والتغطية الإعلامية الواسعة التي يحظى بها الحدث، كما تم بحث التصورات المقترحة حول مكان قرية الطواف وإقامة المشاركين، والتواصل مع الشركاء والرعاة من مختلف الشركات، وغيرها من المواضيع الخاصة بتنظيم النسخة الثانية من الطواف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا