• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تكريماً لأرواح ضحايا الاعتداءات الإرهابية

وفد مجلس حكماء المسلمين يزور موقع اعتداءات مسرح الباتكلان الإرهابية في باريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

باريس (وام)

زار وفد من مجلس حكماء المسلمين، برئاسة شيخ الأزهر أحمد الطيب، مسرح الباتكلان وسط العاصمة الفرنسية باريس، تكريماً لأرواح ضحايا الاعتداءات الإرهابية التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية في 13 نوفمبر الماضي، وأودت بحياة نحو 132 شخصاً، 100 منهم داخل المسرح الباريسي وحده، في واحدة من أعنف الهجمات الإجرامية التي ضربت أوروبا.

واستهل رئيس المجلس، الذي وضع إكليلاً من الورود في الموقع، الزيارة بتقديم خالص التعازي والمواساة باسمه واسم الأزهر، ومجلس حكماء المسلمين، للشعب الفرنسي ولأسر ضحايا الهجمات الإرهابية التي ضربت دولاً أوروبية، وراح ضحيتها عشرات الأشخاص، وخلفت مئات المصابين في كل من باريس وبروكسل، مؤكداً إدانة الإسلام وبأقصى العبارات للاعتداءات، ووقوف المسلمين في العالم العربي مع فرنسا وبلجيكا، ودعم الجهود الأوروبية والدولية في مكافحة الإرهاب والتصدي له.

ووصف شيخ الأزهر ما تعرضت له باريس من أعمال إرهابية شنيعة بالأفعال المقيتة والجبانة، مؤكداً أن هذه الهجمات ليست ضد الشعب الأوروبي فحسب بل هي ضد الإنسانية جمعاء والديمقراطية والحريات والقيم العالمية، وأن الإرهاب لا دين ولا جنسية له.

وجاءت زيارة وفد مجلس حكماء المسلمين إلى موقع اعتداءات مسرح الباتكلان الإرهابية على هامش مشاركته في الدورة الثانية لملتقى الشرق والغرب نحو حوار حضاري الذي احتضنه مقر بلدية العاصمة الفرنسية، وضم أهم الشخصيات وممثلي الديانات السماوية، في خطوة تهدف إلى التصدي لظاهرة انتشار التطرف والإرهاب، وتصحيح الصورة التي يحاول البعض إلصاقها بالإسلام، بعد اعتداءات باريس وبروكسل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض