• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

الأهلي يبحث عن رد دين «خماسية 2010» من السد الليلة

«الفرسان» و «عيال الذيب» في موقعة «الحديد والنار» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

معتز الشامي (دبي)- بطموحات عالية ورغبة في رد الاعتبار، من الخسارة الثقيلة عام 2010، يستضيف الأهلي فريق السد القطري في الساعة الثامنة والربع مساء اليوم، بملعب ستاد راشد في دبي، ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وتكتسب مباراة اليوم أهمية، خاصة لأنها تجمع «الفرسان» متصدر دوري الخليج العربي، والباحث عن كتابة تاريخ جديد مشرف في «الأبطال»، مع السد، حيث لم يسبق له التأهل إلى الأدوار النهائية للبطولة منذ إطلاقها في شكلها الجديد، كما لم يسبق له الفوز على السد حامل لقب النسخة 2011 أيضاً على ملعبه، حيث انتهت آخر مواجهة بينهما بفوز عريض للضيوف بنتيجة قوامها خماسية نظيفة، بينما يعود آخر فوز «الفرسان» على السد 2 - 1 في البطولة نفسها، إلى عام 2005 بالدوحة، ومن المفارقات أن الأهلي في البطولة لم يسبق له مواجهة أي منافس قطري آخر غير السد، ما يعني أن رغبة الثأر ستكون حاضرة في خلفية المواجهة التي يتوقع أن تكون مليئة بالندية والإثارة، ويحتل السد صدارة المجموعة، بعدما فاز على سبهان بثلاثية في الجولة الأولى، بينما تعادل الأهلي مع الهلال السعودي 2 - 2 في الرياض، ويسعى لتحقيق فوز يضمن له احتلال صدارة «الرابعة» التي توصف بأنها «مجموعة الموت».

ويملك السد خبرة كبيرة في البطولة القارية، حيث ويعتبر أحد أكبر الأندية القطرية ظهوراً في المسابقة برصيد 13 مشاركة، شهدت أداء 58 مباراة، حقق خلالها الفوز في 23 مباراة، والتعادل 17 مرة، وخسر 18 مباراة وخسر 18 مباراة وسجل 83 هدفاً ودخل مرماه 66 هدفاً، فيما لعب الأهلي 25 مباراة في تاريخ مشاركاته بالبطولة، عبر 4 نسخ فقط ، حقق الفوز في 5 مباريات، وتعادل 6 مرات، بينما خسر 14 مباراة، وسجل 35 هدفاً، ودخل مرماه 53 هدفاً.

أما عن الأسلحة الهجومية، يملك الأهلي أفضل تشكيلة، سواء من حيث وفرة المواطنين الدوليين أو الأجانب المتميزين، كما يتمتع بوجود قوة الهجوم الثلاثي المتمثلة في الفلسطيني لويس خمينيز صاحب الأداء الرشيق أمام الهلال، بالإضافة إلى جرافيتي هداف الفريق، وكلاهما سبق له التسجيل في دوري أبطال أوروبا الأولى مع ميلان الإيطالي، والثاني مع فولفسبورج الألماني، كما هزا شباك الهلال في مشاركاتهما الأولى بدوري أبطال آسيا مع الأهلي، والبرازيلي سياو أحد أخطر عناصر «الفرسان»، ويضاف إليهم القادمون من الخلف أو على الأطراف، وهم إسماعيل الحمادي وهوجو وصنقور وبشير سعيد.

فيما يعتمد السد بشكل كبير على نذير بلحاج هدافه الخطير، والذي سبق وقاده إلى الفوز باللقب، فضلاً عن 6 عناصر من المنتخب «العنابي»، وهم حسين الهيدروس وخلفان إبراهيم وسعد الدوسري والمهدي علي ومحمد كسولا، وعبد الكريم حسن بجانب الأجانب، ومنهم البرازيلي رودريجو تباتا، والؤسباني راؤول جونزاليس، والكوري لي جونج، ويتولى المغربي الحسين عموته الإدارة الفنية للفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا