• الجمعة 05 ذي القعدة 1438هـ - 28 يوليو 2017م

أنقرة تتخوف من صواريخ حديثة لدى «الكردستاني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أبريل 2017

عواصم (وكالات)

كشف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أمس، أن حزب العمال الكردستاني يمتلك 11 صاروخاً من «الجيل الجديد» في شمال العراق نتيجة لعلاقته بحزب الاتحاد الديمقراطي السوري الكردي. وأضاف صويلو في لقاء مع قناة «ان تي في» التركية أنه «طالما أن حزب العمال وحزب الاتحاد الديمقراطي هما التنظيم نفسه فإنهما يستخدمان كل ما هو متوافر في تلك الظروف القتالية التي أصبحت مختبراً لهما». وتصنف تركيا حزب الاتحاد الديمقراطي السوري الذي يتعاون مع واشنطن وموسكو في محاربة «داعش» في سوريا منظمة «إرهابية» وامتداداً لحزب العمال الكردستاني في تركيا، وتطالب مراراً روسيا والولايات المتحدة بالتخلي عن هذا التحالف.

من جهتها، أعلنت رئاسة الأركان التركية أمس، أن مقاتلاتها الحربية شنت غارات جوية على مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني في منطقة زاب شمالي العراق. وذكرت الرئاسة أن الغارات جاءت على خلفية معلومات استخباراتية حول استعداد مسلحي الحزب للهجوم على قاعدة عسكرية، لافتة إلى أنها دمرت عدداً من الملاجئ والتحصينات وكمية من الأسلحة التابعة للحزب. لكن مسؤول إعلام الحزب الكردي في إقليم كردستان بختيار دوكان

نفى وقوع أضرار بمواقعهم في منطقة الزاب الواقعة ضمن المثلث الحدودي بين كل من تركيا وإيران وكردستان العراق جراء القصف.