• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

أكد حرص التحالف على استمرار العمليات الإغاثية والإنسانية

عسيري: لن نسمح بتحويل اليمن إلى «ليبيا أخرى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أبريل 2017

باريس (وكالات)

أعلن مستشار وزير الدفاع السعودي، والناطق باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن اللواء أحمد عسيري، أن قوات التحالف العربي في اليمن منذ بدء عملياتها عملت على خطين بالتوازي، الأول تنفيذ العمليات العسكرية وتقليل قدرات الميليشيات في بسط نفوذها، والثاني هو بناء المؤسسة العسكرية منذ اليوم الأول، مشيراً إلى أن التحالف لن يسمح أن تصبح ميليشيات الحوثي في اليمن كميليشيا «حزب الله» في لبنان، ومنع تحول اليمن إلى «ليبيا أخرى».

وأضاف عسيري في ندوة صحفية من العاصمة الفرنسية باريس، أن التحالف يهدف إلى «المحافظة على كيان ووجود الدولة اليمنية. فليس من مصلحة المنطقة أو العالم أن يتحول اليمن إلى دولة فاشلة دون حكومة». وتابع «لم نكن نرغب أن نرى اليمن وفق الموديل الليبي، عندما تدخلت القوات الغربية وأسقطت نظام معمر القذافي ثم غادرت وتركت البلد في فراغ كبير، دون حكومة أو وزارات أو سفارات».

وأوضح عسيري «أصبحت ليبيا تتجاذبها الأهواء والصراعات المحلية وتحولت اليوم إلى عدة حكومات والجميع يعلم الوضع الآن، نحن نريد أن يبقى لليمن هوية وعلم وسفارات ووزارات وهيئات». واعتبر أن «الاستعجال في تنفيذ الخطط العسكرية في اليمن قد يؤدي لخسائر، وأن سياسة حصار الميليشيات في اليمن تؤدي لنتائج فعالة».

وأوضح عسيري أن الشرعية حققت تقدماً في اليمن والقيادة السياسية عادت إلى عدن. وأكد عسيري أن التحالف تعاون مع القوات اليمنية لهزيمة القاعدة.

وقال الناطق باسم تحالف دعم الشرعية، إن التحالف يهدف أيضا إلى «تقليل معاناة المدنيين اليمنيين من ممارسات الميليشيات الحوثية». وشدد عسيري على أن «مأساة اليمن بدأت في 21 سبتمبر 2014، عندما بدأ الانقلاب داخل صنعاء وأرادت الميليشيات الانقلابية إلغاء هوية الدولة اليمنية وتحويلها إلى بلد دون قانون ودون نظام، مرتبط بأجندة خارجية، وأن تصبح منطلقا لزعزعة الأمن والاستقرار لدول الجوار». وقال عسيري إن التحالف حريص على استمرار دعم العمليات الإغاثية والإنسانية في اليمن. ... المزيد