• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

جيفري ساكس يترشح للمنصب

معركة رئاسة البنك الدولي تشتعل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2012

واشنطن (أ ف ب) - افتتحت معركة خلافة الأميركي روبرت زوليك على رئاسة البنك الدولي هذا الأسبوع جديا، مع إعلان أول ترشيح لهذا المنصب الأميركي. وكشف الخبير الاقتصادي جيفري ساكس الذي ترأس أشغال لجنة الأمم المتحدة حول أهداف الألفية، عن نواياه رسميا في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست أمس الأول.

ويقتحم ساكس المشهد بينما “اعلن الأميركيون انهم يفكرون في إمكانية ترشيح وزير خزانتهم تيموثي جايتنر أو أحد أسلافه لورانس سامرز، أو شخص من القطاع الخاص مثل محمد العريان رئيس صندوق “بيمكو” للاستثمار، بحسب مصدر مقرب من البنك الدولي. وأمام هؤلاء الأشخاص، يركز ساكس على ما يميزه مشددا على انه لا يأتي “لا من وول ستريت ولا من عالم السياسة الأميركية”.

وفي مقال آخر نشرته الصحيفة الاسكتلندية “ذي سكوتسمان” الاثنين، يأخذ ساكس على واشنطن أنها اعتبرت دائما أن البنك الدولي يجب أن يكون “في خدمة سياستها الخارجية، ومصالحها التجارية”.

غير أن “الفكرة هي أن يقوم إداريو المؤسسة المالية، أي دولها الأعضاء، “بحمل وتقديم الترشيحات” ما يترك مجالا للمرشحين المستقلين، كما أوضح المصدر المقرب من البنك الدولي لوكالة فرانس برس.

وبموجب قاعدة غير مكتوبة، فقد آلت رئاسة البنك الدولي على الدوام إلى أميركي، بينما تذهب رئاسة توأمه صندوق النقد الدولي إلى أوروبي. إلا أن الاعتراض على هيمنة الغربيين تزداد قوة.

فقد اقترحت البرازيل اعتبارا من 15 فبراير، في اليوم نفسه الذي اعلن فيه روبرت زوليك انه سيتخلى عن مهامه في نهاية يونيو، أن يحل محله ممثل للدول الناشئة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا