• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اللاعب تعرض للإصابة أثناء التدريب

«الركبة» تهدد بإنهاء موسم سلام مع الوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

محمد سيد أحمد (أبوظبي) - تعرض محمد أحمد سلام مهاجم الوحدة للإصابة في الركبة، أثناء التدريب المسائي، أمس الأول، بعد تسديده كرة في المرمى، بطريقة أدت إلى اختلال توازنه، ويتوقع أن تكون في «الأربطة»، وبالتالي تهدد إكماله الموسم الحالي مع «العنابي»، وتم نقل اللاعب بالعربة من الملعب إلى العيادة، وسوف يخضع للفحص اليوم، بعد أن يقل «الورم» في الركبة.

وأشاعت إصابة سلام جواً من الحزن وسط الفريق الأول، خاصة أن اللاعب أجرى الموسم الماضي جراحة الرباط الصليبي أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة.

من جهة ثانية، يستأنف الوحدة تدريباته اليوم، استعداداً للقاء الجزيرة في الجولة الـ 20 لدوري الخليج العربي يوم 22 مارس الجاري، بعد راحة سلبية أمس، أعقبت سلسلة من التدريبات المكثفة، التي تضمنت تدريبات اللياقة بالكرة، بجانب فقرات منفصلة للحفاظ على الجاهزية البدنية تعقب كل حصة تدريبية، ويخوض «العنابي» مباراة إعدادية السبت المقبل على ملعبه لم يتحدد طرفها الثاني.

وأجرى حمدان الكمالي تدريباً منفصلاً في الصف الأول من مران أمس الأول، قبل أن ينضم للمجموعة، التي خضعت لحصة مركزة هي الثالثة على التوالي هذا الأسبوع، لتعويض عدم خوض مباراة ودية كان مقرراً لها الأحد الماضي، وتألق في المران الذي ركز خلاله الجهاز الفني على التدرب في مساحات ضيقة، على رفع معدل الاحتفاظ بالكرة والتسديد في المرمى.

من ناحية أخرى، عاد أمس عبدالله سالم مدير الفريق قادماً من ألمانيا، بعد زيارته لأكثر من دولة أوروبية، للبحث عن الموقع المناسب لإقامة المعسكر الإعدادي للموسم الجديد التي سيتم المفاضلة بينها، بعد دراستها مع الجهاز الفني، وتلقى مدير فريق الوحدة عروضاً من جهات بألمانيا والنمسا وإسبانيا.

في شأن آخر، عقدت اللجنة المكونة للإشراف على بطولة كأس زايد للناشئين تحت 17 سنة اجتماعاً أمس، وقفت خلاله على التحضيرات الجارية للبطولة المحدد لها أبريل المقبل، ويتم الإعلان عن تفاصيلها كافة في مؤتمر صحفي خلال الأيام المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا