• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

خلال اجتماع دولي بمشاركة 26 دولة

«الداخلية» تطلع على أحدث تقنيات الأدلة الجنائية وكشف الجرائم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أبريل 2017

أبوظبي (الاتحاد)

اطلعت وزارة الداخلية على أحدث التقنيات المستخدمة في عمل الأدلة الجنائية، خلال الاجتماع السادس لأبحاث الأدلة الجنائية في مدينة براغ التشيكية بمشاركة 26 دولة.

وكان وفد الدولة، برئاسة العميد عبد الرحمن محمد الحمادي، رئيس اللجنة التنسيقية للمختبرات الجنائية بوزارة الداخلية، ناقش مع الوفود الأخرى أحدث الطرق للكشف عن الجريمة، وتبادل الأفكار حول المجالات التكنولوجية المتخصصة وتطوراتها.

وذكر الحمادي أن المجتمعين تطرقوا إلى الأمور الفنية المستجدة في مجال الحمض النووي، منها تطبيقات الحمض النووي في الكوارث الطبيعية وأخرى من صنع الإنسان، فيما تم زيارة مختبر dynex لتطوير وتفعيل أحدث أنظمة البصمات الوراثية الحديثة، والتي تهدف لتقليص كلفة المواد والوقت وسرعة الحصول على النتائج.

واطلع الوفد على أحدث الأجهزة التي عرضتها شركة qaigen والتي تسهم في إعطاء أفضل النتائج بجودة وكفاءة، وبعض المواد المخبرية الجديدة التي تساعد في دقة حساب كمية الحمض النووي في العينات، وتطبيقات الجيل الجديد من فحوصات البصمة الوراثية، والتي تركز على إنتاج البصمات الوراثية بشكل آمن وسريع، بالاعتماد على الأجهزة الروبوتية الحديثة ذات الجودة العالية، وتعرفوا بمختبر الشركة على جهاز جديد وكيفية استخدامه، وإجراء تطبيق عملي لتحليل عينات الحمض النووي باستخدام المادة Quantiplex Pro للوقوف على أهم مميزاتها وفوائدها في هذا المجال، تمهيداً للبدء باستعمالها عالمياً في فحوصات البصمة الوراثية، والاطلاع على نتائجه ومقارنتها مع نتائج الأجهزة القديمة.

كما تعرف الوفد إلى آلية التعامل مع ضحايا الكوارث حول العالم، وعملية التنسيق بين فرق العمل والوصول إلى ذوي الضحايا، والاطلاع على دراسات للمقارنة بين أحدث الأجهزة في مجال البصمة الوراثية والنقل في المجال نفسه لتسلسل الجيل القادم، والدراسات المستقبلية والمساهمات الجديدة في مجال الأدلة الجنائية.

..وتتعاون مع «الإمارات للشباب»

أبوظبي (الاتحاد)

التقى المقدم محمد بطي الشامسي، مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية في مكتبه بمقر الوزارة، وفداً من مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب برئاسة ميثاء الحبسي نائب الرئيس التنفيذي لدائرة البرامج في مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب. تم خلال اللقاء، بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز التعاون والتنسيق بين وزارة الداخلية ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب في المجال التطوعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا