• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

11 دولة تنافس ملفنا والإعلان عن الفائز 2015

الإمارات تطلب استضافة مونديال الرجبي 2017

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - تقدم اتحاد الرجبي بطلب رسمي إلى الاتحاد الدولي للعبة لاستضافة بطولة كأس العالم للكبار، المقرر إقامتها في عام 2017، وهي المرة الأولى، التي تتقدم فيها دولة عربية وخليجية لاستضافة الحدث العالمي، لتدخل السباق مع 11 دولة للمنافسة على الاستضافة، وهي إنجلترا وفرنسا وهونج كونج وسنغافورة وأستراليا وجنوب أفريقيا وألمانيا ونيوزلاندا وأميركا وويلز وكينيا، وقد أغلق الاتحاد الدولي بات التقدم للاستضافة على 12 دولة.

ومن المقرر أن يتم فتح باب التقدم بملف الاستضافة رسمياً من 28 يونيو إلى 28 ديسمبر المقبلين، ومن ثم يتم التفتيش على المنشآت في الدول الراغبة بالاستضافة، على أن يعلن الاتحاد الدولي اسم الدولة المستضيفة على هامش الكونجرس الدولي، الذي يقام في بريطانيا العام المقبل 2015.

وأكد قيس الظالعي أمين سر الاتحاد أن طلب استضافة بطولة العالم خطوة كبيرة ومتطورة ونقلة فنية وإدارية للعبة علي الصعيد المحلي، بعد أن تبوأت لعبة الرجبي مكانة مرموقة خلال السنوات الأخيرة، وتحقيق العديد من الإنجازات على المستوى الفني والإداري، وفكرنا بطلب الاستضافة من أجل إحداث نقلة عالمية للعبة، بعد أن تجاوزنا مرحلة البناء خلال السنوات الماضية، وزيادة طموحاتنا المستقبلية للعبة، والتقدم بطلب استضافة أكبر بطولة دولية ينظمها الاتحاد الدولي للعبة يحقق لنا النقلة التي نطمح فيها، سواء من خلال إعداد كوادر إدارية تستطيع أن تتولى عملية التنظيم على أعلى مستوى من الخبرة والكفاءة، خاصة أن الدولة تحظى بمكانة مرموقة على صعيد تنظيم البطولات الدولية والقارية، والكوادر الإدارية خبرة كبيرة في هذا المجال.

وأضاف: «سيكون نيل شرف الاستضافة فرصة للاهتمام بالمنتخبات الوطنية، حيث سيتم إعداد منتخب على مستوى عال يتناسب مع قيمة وأهمية هذه البطولة، والمنتخب يضم العديد من اللاعبين المواطنين الموهوبين، وستكون المشاركة في أكبر بطولة في العالم فرصة للاحتكاك الجيد واكتساب مزيد من الخبرات لتبادل اللعب مع مدارس مختلفة، مما يزيد من خبرات لاعبينا، وهذا ينصب في صالح اللعبة وتطورها، وكذلك انتشارها، وبمجرد الانتهاء من التقدم بطلب الاستضافة بدأنا مرحلة جديدة من الإعداد والتجهيز لمنتخباتنا، حيث نعتمد من الكوادر المواطنة الشابة من اللاعبين، والذين نعول عليهم الكثير خلال السنوات المقبلة.

ووجه الظالعي الشكر إلى إبراهيم عبدالملك الأمين العام لهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، على دعمه وتشجيعه لأعضاء الاتحاد على السير بخطوات سريعة، في تطوير اللعبة وبناء قاعدة قوية من منتخبات المراحل السنية، تساهم في إمداد المنتخب الأول بعناصر واعدة موهوبة، وكذلك خالد آل حسين مدير إدارة الرياضة.

كما وجه الشكر إلى الدكتور أحمد سعد الشريف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي وكذلك ناصر آل رحمة مدير إدارة الفعاليات في المجلس على اهتمامهما الكبير بدعم خطوات اتحاد الرجبي لاستضافة بطولة كاس العالم للكبار، وحرصهما على مد يد العون والمساعدة لنيل شرف الاستضافة، والمساهمة في إعداد ملف الاستضافة، لما للمجلس خبرة كبيرة في مجالات استضافة الأحداث الرياضية العالمية الكبرى.

وأوضح قائلاً: «لا شك أن مثل هذا الدعم القوي من قيادات الرياضة في الدولة، يعزز من خطواتنا، ويزيد من إصرارنا على مواصلة تحقيق النجاح وتطوير اللعبة، والسعي لاستضافة العديد من الفعاليات الدولية والقارية، لتعزيز مكانة الدولة الرياضية، ونشر لعبة الرجبي وزيادة عدد ممارسيها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا