• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م

«جامعة الشارقة» تناقش الهيكل الإداري الجديد

«طرق دبي» تتيح الحجز الإلكتروني عبر 14 ألف مركبة أجرة وليموزين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

تحرير الأمير (دبي)

باشرت هيئة طرق ومواصلات دبي تنفيذ بنود اتفاقية تعاون أبرمتها أمس مع شركة «أوبر» الرائدة عالمياً في تقديم خدمة الحجز الإلكتروني تضمنت مرحلتين الأولى تمهيدية لدراسة (الفكرة) ومدتها 3 أشهر والثانية تطبيقية ومدتها 3 أشهر لاحقة متضمنة طرح منتجات جديدة في التنقل الاقتصادي لدعم رؤية دبي 2021 وتلبية احتياجات المتعاملين في البحث عن حلول نقل بتكلفة مناسبة، بما يسهم في تقليل عدد المركبات على الطرق، وتقديم خدمات نقل الركاب بالمركبات الفاخرة (الليموزين) ومركبات الأجرة عن طريق وسائل الاتصال والوسائط الإلكترونية والتطبيق الذكي، وفقاً لقوانين عمل مركبات الأجرة والليموزين في إمارة دبي، وذلك عبر أكثر 14 ألف مركبة أجرة وليموزين في دبي، منها 9841 مركبة أجرة و4700 مركبة ليموزين. وقع الاتفاقية من طرف الهيئة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، وعن شركة (أوبر) أنطوني خوري المدير الإقليمي لشركة أوبر في منطقة الشرق الأوسط، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الهيئة.

وقال الطاير: «بموجب الاتفاقية، تقوم شركة (أوبر) بتقديم خدمة حجز المركبات عبر أكثر من 14 ألف مركبة أجرة وليموزين في دبي، عبر التطبيق الذكي لشركة (أوبر) ضمن قوانين العمل لتشغيل مركبات الأجرة والليموزين في إمارة دبي، وأهمها التعامل مع مركبات مرخصة لهذا النوع من النشاط، بالإضافة إلى السائقين المرخصين للعمل كسائقين مهيئين لمركبات الليموزين، والعمل معاً لبحث ودراسة جدوى حل تنقل اقتصادي لدعم رؤية دبي 2021 واستراتيجيتها الابتكارية».

وأضاف: «تدعم الاتفاقية مشروع المنصة المتكاملة للتنقل في إمارة دبي الذي تنفذه الهيئة في الوقت الراهن وتتيح المنصة للمتعاملين الوصول لجميع وسائل النقل في دبي عبر نافذة واحدة (تطبيق ذكي)، حيث سيتم دمج وتكامل خدمات وسائل النقل التابعة للهيئة (المترو، والترام، والحافلات، ووسائل النقل البحري، ومركبات الأجرة) مع وسائل النقل التي تقدمها الأطراف الأخرى في دبي مثل شركات الليموزين ومونوريل النخلة، وترولي دبي».

فيما أكد عادل شاكري مدير إدارة أنظمة المواصلات، في «الهيئة» أن الاتفاقية لن تشمل في الوقت الحالي إلا (المركبات التي تتبع الهيئة وشركات الليموزين المرخصة من (الهيئة) والبالغ عددها 100 شركة، رافضا في الوقت الحالي البدء بالمركبات الخاصة أسوة بالدول التي تستخدم تطبيق (أوبر) إلا أنه غير مستبعد اللجوء إليها مستقبلا وفق قوانين وشروط حازمة تضمن بالدرجة الأولى (راحة وأمن العميل سواء كان زائرا أو سائحا).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا